منوعات

نشرُ الأخبار العلمية في وسائل الإعلام ندوة علمية تناقش التوقعات والحقائق

09/06/2021

نشرُ الأخبار العلمية في وسائل الإعلام ندوة علمية تناقش التوقعات والحقائق

أقامت مؤسّسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا في إيران  الاجتماع الخامس لترويج العلم تحت عنوان "نشر الأخبار العلمية في وسائل الإعلام؛ التوقعات والحقائق" وذلك بحضور مجموعة من القامات العلميّة والإعلاميّة المختلفة.

استهلّ الدكتور محمد خدادي، نائب وزير الإعلام لشؤون الصحافة الاجتماع بالتعبير عن سروره بإقامة هذا الاجتماع الذي يناقش العلاقة بين العلم ووسائل الإعلام.

وحول التطور الكبير للعلوم ووسائل الإعلام في أيامنا هذه، أشار خدادي إلى أنّ ظهور وسائل الإعلام الحاليّة كان نتيجة لتطور العلم، لتتحوّل هذه الوسائل إلى أدوات مؤثّرة على مختلف جوانب الحياة، ومصدر قلق في بعض الأحيان.

وسلّط الضوء على الكم الهائل من المعلومات المتواجدة في وسائل الإعلام، مما أتاح المجال لتسرّب الأخبار والمعلومات المزيّفة ووصولها إلى عموم الناس على حدّ تعبيره.

وفي هذا السياق، أكّدت الدكتورة المشرفة في مركز الدراسات والبحوث الثقافية والإعلامية، زهرا أجاق على أنّ وجود الفجوة بين العلم ووسائل الإعلام هو أمر طبيعي في مجتمعاتنا، وهو بسبب ضعف الثقافة العلميّة للصحفيين، فهم لم يتعلموا كيفيّة ربط المجتمع العلمي بالمجتمع العام عن طريق وسائل الإعلام.

نشرُ الأخبار العلمية في وسائل الإعلام ندوة علمية تناقش التوقعات والحقائق

وكان من بين المشاركين في هذا الاجتماع عبر خدمة الفيديو كنفرانس السيد جوهر رضا، عضو المؤسّسة الوطنيّة للاتصالات العلميّة وموارد المعلومات في الهند، الذي شكر بدوره مؤسّسة المصطفى(ص) على إتاحة الفرصة له للمشاركة الاجتماع.

وأشاد السيد جوهر رضا بالمعلومات القيّمة التي تفضّل بها كل من الدكتور خدادي والدكتورة زهرا أجاق، وأضاف: إنّ مسألة الفجوة بين العلم من جهة، ووسائل الإعلام وعموم الناس من جهة أخرى هي مسألة جديّة، فلغة العلماء ليست مفهومة للناس، ونحن بحاجة لأشخاص مختصين ليقوموا بتبسيط هذه اللغة لنا حتّى نتمكّن من إدراكها.

وفي ختام الاجتماع شكر الحاضرون مؤسسة المصطفى(ص) على إقامة هذه الفعالية المهمّة مؤكّدين على ضرورة استمرار هكذا فعاليات لزيادة الوعي العام للناس وحل المشكلات التي تواجه المجتمع بشكل مستمر.

يُذكر أن مؤسّسة المصطفى(ص) للعلوم والتكنولوجيا كانت قد أقامت خمسة اجتماعات لترويج العلم بمواضيع علميّة وإعلاميّة مختلفة من حزيران/يونيو 2020 ولغاية الآن. 

ويُشار إلى أنّ مؤسّسة المصطفى(ص) قامت ببذل مساعٍ كبيرة لنشر الوعي والثقافة انطلاقاً من موقعها المتميّز والراعي لجميع الجهود العلميّة والبحثيّة في العالم الإسلامي، الأمر الذي يسجَّل لها على صفحات التاريخ بحبرٍ من ذهب.
 

 

 

ايران

إقرأ المزيد في: منوعات