alamana

العالم

فرنسا: صفعة لماكرون لم تكن في البال!

09/06/2021

فرنسا: صفعة لماكرون لم تكن في البال!

تلقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، صفعة أثناء مصافحته عددا من المواطنين خلال زيارة أجراها في جنوب شرق فرنسا.

وانتشر فيديو لماكرون وهو يمشي إلى جانب حاجز معدني ويصافح سكان قرية تان لورميتاج في مقاطعة دروم جنوب شرق فرنسا، قبل أن يجذب رجل يد ماكرون ويوجه صفعة له على خده الأيسر وهو يصرخ مطالبا بإنهاء "الماكرونية"، وهو مصطلح يطلق على الفترة الرئاسية الحالية.

وتدخل الحرس الخاص بالرئيس الفرنسي فورا وأسقط الرجل أرضا، فيما سحب أفراد الحراسة ماكرون بعيدًا عن الحشود.

وقال قصر الإليزيه في بيان له إن "رجلا حاول بالفعل ضرب رئيس الجمهورية"، مضيفًا أنه "ليس لدينا معلومات إضافية حتى هذه اللحظة، واصل الرئيس مصافحة الحشود واستُكملت الزيارة".

وألقت الشرطة الفرنسية القبض على رجلين، أحدهما الرجل الذي ضرب ماكرون بتهمة العنف ضد شخص يشغل منصبا عاما، حسبما قال مكتب المدعي العام في مدينة فالنس.

وأدانت زعيمة اليمين الفرنسي مارلين لوبان الاعتداء على ماكرون، مؤكدة أن "الاعتداء الجسدي " غير مقبول، إذ من الممكن مهاجمته سياسيا لكن العنف ضده أمر مُدان في إطار الديمقراطية".

وعلّق ماكرون على تعرضه للصفع على الوجه لوسائل إعلام فرنسية قائلا: "لا بد أن نضع هذه الحادثة في سياقها.. هذا حادث فردي".

وبعيد الحادث سعى ماكرون إلى التخفيف من أهمية ما حصل قائلاً إنها "أفعال منفردة صادرة من أشخاص عنيفين للغاية".

فرنساايمانويل ماكرون

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة