عين على العدو

 كيان العدو ينوي إقامة ملحق إقتصادي جديد في أبو ظبي لتقوية العلاقات بينهما

01/06/2021

 كيان العدو ينوي إقامة ملحق إقتصادي جديد في أبو ظبي لتقوية العلاقات بينهما

أفاد موقع "يديعوت أحرونوت" بأن قسم إدارة التجارة الخارجية في وزارة الإقتصاد والصناعة الإسرائيلية ينوي إقامة ملحق اقتصادي جديد في أبو ظبي، يكون مسؤولًا عن العلاقات بين كيان العدو والإمارات.

ولفت الموقع الى أن الملحق الإقتصادي سيكون مسؤولًا من قبل وزارة الإقتصاد والصناعة الإسرائيلية على تقوية العلاقات التجارية والاقتصادية بين الكيان الصهيوني والامارات، وايضًا على جذب استثمارات اجنبية من الامارات الى إقتصاد العدو.

واشار الموقع الى أنه مع اقامته سينضم الى مجموعة الملاحق الاقتصادية التي يديرها قسم ادارة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية والتي تعمل في أكثر من 50 مركزًا للنشاطات التجارية حول العالم، وسيكون ملحق أبو ظبي عمليًا الملحق رقم 45 ، والذي سينضم الى المجموعة التي أقيم آخرها في العاصمة الفلبينية مانيلا العام الماضي.

ومن المتوقع أن يرأس الملحق الاقتصادي الإسرائيلي الجديد في أبوظبي ابيعاد تامير (38 عامًا)، الذي ادار قسم الاستثمارات الاجنبية في الوزارة، وفي سياق مهامه
 سيبحث عن الشركات التي ترغب بالاستثمار في كيان العدو وسيساعد بربطها مع الجهات ذات الصلة معه.

ويشار الى أن تامير كان المسؤول على تشكيل العلاقة بين Invest Israel والامارات، بالتشديد على التعاون بمجال الاستثمارات، الابحاث ودفع اتفاق التعاون مع مكتب استثمارات أبو ظبي (ADIO)

ووفقًا لتقرير صادر عن إدارة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد الإسرائيلية في أيلول/سبتمبر 2020، فإن الامكانيات الاقتصادية الكامنة في التعاون الاقتصادي بين الكيان الغاصب ودولة الامارات سترتبط بقضايا كثيرة، وتشمل تقوية الروابط الجوية بين هذا الكيان ودول الخليج وشرق آسيا، واردات النفط، تصدير حلول بمجال الطاقة، تصدير الماس، جذب الاستثمارات من الصناديق الخاصة والحكومية الى مجال الهايتك والصناعة الاسرائيلية، تصدير حلول بمجال الصحة الديغتالية والمعدات الطبية، تصدير حلول مياه (تحلية المياة، التنقية، التوفير والادارة الذكية) تصدير الحلول الزراعية، تصدير حلول السايبر، تصدير الحلول الالكترونية بالمجالات المالية، تصدير الحلول بمجال الطاقة المتجددة والخضراء، التعاون في مجال البحث والتطوير والفضاء وغيرها.

الإمارات العربية المتحدةالكيان الصهيونيالتطبيع

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة