الانتخابات الايرانية 2021

خاص العهد

الشيخ قاسم لـ"العهد": خطوات للرئيس بري على خط الحكومة.. وانتخابات سوريا نجاح ونصر

28/05/2021

الشيخ قاسم لـ"العهد": خطوات للرئيس بري على خط الحكومة.. وانتخابات سوريا نجاح ونصر

ميساء مقدم

أعلن نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم عن "خطوات يقوم بها الآن الرئيس بري" على خط تشكيل الحكومة "يؤمل من خلالها أن تفتح فرصة للحل والمعالجة"، موضحًا "أننا نحتاج الى هذا الأسبوع لتظهر النتائج بشكل مباشر".

الشيخ قاسم لفت في مقابلة مع موقع "العهد" الاخباري الى أن "خيار استمرار البلد من دون حكومة يعني استمرار الفوضى الاقتصادية والاجتماعية والتدهور المتواصل"، مشددًا على أن "تشكيل الحكومة هو المدخل الطبيعي والضروري والحصري لبداية الحل في لبنان".

وحول ما أثاره حاكم مصرف لبنان رياض سلامة مؤخرًا في ما يرتبط بجمعية القرض الحسن، أوضح الشيخ قاسم أن "مؤسسة القرض الحسن مؤسسة اجتماعية خيرية لا تتعاطى المسائل البنكية وليست داخلة ضمن النظام المصرفي في لبنان، وبالتالي أي ملاحظة قد تكون لأي جهة تعتبر نفسها صاحبة صلاحية تستطيع أن تتابعها بالقنوات القانونية الطبيعية وستجد أن هذه المؤسسة هي مؤسسة خيرية لا ينطبق عليها ما يدعيه البعض من اتهام".

وحول الانتخابات في سوريا، أكد الشيخ قاسم في مقابلته مع "العهد" أن "الإقبال الكثيف على الانتخابات في سوريا دليل على أن سوريا تتعافى، وأن النظام ثبّت موقعه بشكل جيّد، وهذا المشهد هو مشهد مخالف تمامًا لكل المراهنات السابقة التي كانت تعتبر أن بقاء النازحين خارج سوريا، هو أداة لأجل أن يصوتوا لرئيس غير الرئيس الأسد، وبالتالي تتم إزاحة الرئيس بطريقة ديمقراطية - دستورية".

وفي ما يرتبط باعادة ترميم العلاقة بين حركة "حماس" وسوريا ودور حزب الله على هذا الصعيد، نوّه الشيخ قاسم أن "العلاقة كانت محل متابعة خلال الأشهر السابقة، وكان هناك تقدم أيضًا في احتمال إعادة العلاقات بينهما، لكن ما حصل من معركة مشرفة في "سيف القدس" سرّع هذه الخطوات.. وإن شاء الله نرى قريبًا عودة العلاقات بشكل طبيعي وترميم التصدعات".

وفيما أكد الشيخ قاسم أن "عمل المقاومة ضد "اسرائيل" لا ينتمي الى مذهب، إنما ينتمي إلى عنوان المقاومة الشريفة الإسلامية والوطنية والقومية والانسانية"، شدد على أن "كل من يحاول أن يدق إسفينًا في داخل علاقات الحركات المقاوِمة يتصرف بطريقة عبثية".

في ما يلي نص المقابلة كاملة:

1 - أولًا، كل محبي الأمين العام لحزب الله يسألون عن صحة سماحته خصوصًا بعد الخطاب الأخير، هل كان لكم تواصل مع سماحته بعد الخطاب؟ بماذا يمكن أن تطمئنوا المحبين؟

صحة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله حفظه الله بخير والحمد لله تعالى. وقد أصابه عارض صحي طارئ خلال الأيام السابقة وكان يحتاج إلى يومين أو ثلاثة للشفاء منه، ولكن لأن محبيه ينتظرون كلامه في 25 أيار، فإن عدم الإطلالة كانت ستثير تساؤلات في غير محلها، وكان من الأفضل أن يطل رغم عدم الشفاء الكامل حتى يكون إلى جانب المحبين الذين ينتظرون كلماته في هذه المرحلة المهمة والحساسة. والأمين العام بخير إن شاء الله".

2 - صرّح رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار بأن "الرشقات والطائرة التي أُرسلت خلال المعركة كانت بتنسيق كامل بين المقاومة في لبنان وغزة"، ماذا لديكم لتضيفوه حول تفاصيل التنسيق بين المقاومة في لبنان وغزّة؟

أصبح معلومًا أن مستوى التعاون بين الجمهورية الإسلامية وحزب الله والمقاومة في فلسطين عالي الوتيرة تجهيزًا وإمكانات وتدريبًا وتصنيعًا وبكل العناوين، وبالتالي أي تفاصيل أخرى لها علاقة بآليات التنسيق تبقى أمنية ولا يمكن أن نصرح بتفاصيلها لكن الواضح أن المعركة التي حصلت كانت بمتابعة حثيثة وتعاون دائم بحمد الله.

3 - كيف قرأتم المؤتمر الصحفي الذي تحدى فيه السنوار أمس العدو الاسرائيلي بالاقدام على اغتياله ومن ثم تجوله بشكل علني في شوارع غزة رغم التهديدات الاسرائيلية المعلنة؟

العدو الاسرائيلي يكثر عادة من التهديدات من أجل أن يترك آثارًا معنوية على أعدائه، لكن يبدو أنه لم يفهم بعد المقاومة والمقاومين الواثقين بنصر الله تعالى، والواثقين أنهم في مجال التحدي والمواجهة يقفون في الصفوف الأمامية مع المجاهدين الشرفاء، لذا فإن ظهور السنوار العلني تحدٍّ واضح للعدو الاسرائيلي بأن تهديداته لا يمكن أن تترك أثرًا في المقاومة وقيادتها.

4 - لأي مدى يمكن اعتبار المعادلة التي أشار اليها الأمين العام لحزب الله "القدس مقابل حرب اقليمية" قابلة للفرض في المدى المنظور؟

لا يمكن تحديد أوقات متوقعة لحروب قد تبدأها "اسرائيل" أو تطورات ممكن أن تؤدي الى حرب اقليمية شاملة. هذا أمر له علاقة بمعطيات ميدانية ليست متوفرة حاليًا ولا الظروف مؤاتية لها، لكن يجب أن يبقى واضحًا أننا كحزب الله في حال استعداد دائم لأي تطور محسوب أو غير محسوب.

5 - هل ساهمت معركة "سيف القدس" بترميم التصدعات التي نشأت بين بعض حركات المقاومة الفلسطينية، وبين سوريا؟ وهل لحزب الله دور في هذا المجال؟

موضوع العلاقة بين حركة "حماس" وسوريا كان محل متابعة خلال الأشهر السابقة، وكان هناك تقدم أيضًا في احتمال إعادة العلاقات بينهما، لكن ما حصل من معركة مشرفة في "سيف القدس" سرّع هذه الخطوات وتمثل ذلك بإعلان الرئيس السوري بشار الأسد استقبال كل المقاومين في دمشق، وكذلك رد قيادة "حماس" بتوقع هذا الأمر من سوريا التي كانت دائمًا إلى جانب المقاومة. وإن شاء الله نرى قريبًا عودة العلاقات بشكل طبيعي وترميم التصدعات التي نشأت نتيجة تطورات سوريا في المرحلة الأخيرة.

6 - ما هو ردكم على الذين يحاولون اللعب على الوتر المذهبي للتفريق بين فصائل المقاومة في المنطقة؟

عمل المقاومة ضد "اسرائيل" لا ينتمي الى مذهب، إنما ينتمي إلى عنوان المقاومة الشريفة الإسلامية والوطنية والقومية والانسانية وبالتالي كل من يحاول أن يدق إسفينًا في داخل علاقات الحركات المقاوِمة يتصرف بطريقة عبثية لأن مستوى التفاعل والاندماج في العمل المقاوم ظهر بشكل جلي في المحطات المتعددة وخاصة في آخر محطة حيث تبين أن مستوى التفاعل بين المقاومين على امتداد المنطقة هو تفاعل كبير جدًا لا يلحظ ولا يراعي أي اعتبار مذهبي أو طائفي.  

7 - بعد 21 عامًا على تحرير لبنان، الى أي مدى يمكن القول إن المقاومة قادرة على ردع العدوان والاعتداءات الاسرائيلية؟

لا يحتاج الحديث عن ردع مقاومة حزب الله لـ"إسرائيل" الكثير من الأدلة، فخلال 21 عامًا قامت "اسرائيل" مرة واحدة بعدوان سنة 2006 بتوقع أن تسحق المقاومة في لبنان، لكنها فشلت فشلًا ذريعًا، ومنذ 15 سنة حتى الآن (منذ 2006 وحتى 2021) ما تزال "اسرائيل" مردوعة بكل ما للكلمة من معنى، وهذا دليل على ما تركه التحرير والنصر في عدوان سنة 2006 من آثار على "اسرائيل" كي لا تتجرأ أن تدخل الى عدوان بأي صورة أو شكل لأنها تعلم تمامًا أن رد المقاومة سيكون قاسيًا جدًا، خاصة أن إمكاناتها وأساليب عملها تتطور بشكل غير عادي خلال السنوات السابقة وهي الآن في وضع أفضل بكثير مما كانت عليه أثناء التحرير أو بعد عدوان 2006.  

8 - دخل لبنان في العامين الأخيرين مرحلة من التدهور الاقتصادي والنقدي لم يسبق أن وصل اليها من قبل، هل يبدأ بنظركم طريق الإنقاذ من تشكيل الحكومة؟ وهل تراهنون على هذا الأمر، لا سيما وأن هناك من يشكك بأن أي حكومة تولد في ظل الظروف الحالية وبعد المناكفات التي حصلت بين الرئيسين عون والحريري فإنها لن تكون منتجة حتمًا بل ستنقل التشنجات والعراقيل المتبادلة الى طاولة مجلس الوزراء؟

يوجد خياران في لبنان لا ثالث لهما: خيار استمرار البلد من دون حكومة وهذا يعني استمرار الفوضى الاقتصادية والاجتماعية والتدهور المتواصل دون الحصول على أي خطوة من خطوات الحل. والخيار الثاني أن تشكل حكومة لتكون هناك جهة رسمية مسؤولة في البلد وهذه الحكومة حتى ولو لم تحقق كل الإنجازات التي يطمح إليها اللبنانيون، على الأقل تضع الخطوات الأولى الانقاذية على طريق الحل وتبدأ بمساعي ايقاف التدهور الذي نحن عليه. لذا، تشكيل الحكومة هو المدخل الطبيعي والضروري والحصري لبداية الحل في لبنان ثم يجب أن نواكب بعد ذلك ليكون الحل ناجعًا ونعالج الثغرات التي تبطئه أو تؤثر عليه من أجل الوضع الأفضل. لا توجد خيارات أخرى في لبنان.

9 - بعد تأكيد الأمين العام لحزب الله أن دولة الرئيس نبيه بري هو الطرف الوحيد القادر على الدخول على خط الأزمة بين الرئيسين عون والحريري، هل علمتم عن اتجاه ما يحضر له في هذا المجال؟

توجد خطوات يقوم بها الآن الرئيس بري يؤمل من خلالها أن تفتح فرصة للحل والمعالجة، ونحن نساعد ونعاون وأطراف آخرون أيضًا يساعدون ويعاونون. نحتاج الى هذا الاسبوع لتظهر النتائج بشكل مباشر.

10 - بانتظار التوصل إلى تشكيل الحكومة، إلى من يلجأ المواطن الذي يبحث عن المحروقات والدواء والأساسيات الملحة؟ هل لدى حزب الله خطة بديلة لحماية الأمن المجتمعي في لبنان؟ وهل هناك من يضمن عدم انفجار الشارع من جديد في ظل التدهور المستمر؟

الأمن الاجتماعي مسؤولية الدولة وليس مسؤولية حزب بعينه ومهما فعل أي حزب على الساحة لن يستطيع أن يحقق الأمن الاجتماعي للناس. قد يسد بعض الثغرات ويعالج بعض المشاكل لكن لا بد من قيام حكومة مسؤولة يحاسبها المجلس النيابي ويتابعها من أجل أن تنقلنا الى خطوات الأمن الاجتماعي وحل مشكلة الفوضى. أي مراهنة خارج اطار تشكيل الحكومة هو عبث وتضييع وقت وآمال غير قابلة للتحقيق.  

11 - هل لدى حزب الله مشروع للاستفادة بطريقة ما من العروض الايرانية المستمرة للبنان بالمساعدة في مجالات عدة بينها الكهرباء في حال تواصل الرفض أو الهروب الرسمي اللبناني منها؟  

الأفضل أن ننتظر تشكيل الحكومة وسنحاول أن نساعد لتتعاون الدولة مع العروض الايرانية والروسية والصينية وكذلك الغربية، والتي تكون أسرع لمعالجة مشكلة الكهرباء أو غيرها من المشاكل.

12 - في مقابلة مع قناة "الحدث" قبل أيام، قال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة "علمنا من واشنطن عن ارتباطات مصارف بالقرض الحسن وسنحقق بذلك، ونشاط هذه المؤسسة يضر بالنظام المصرفي"، ما هو تعليقكم؟

مؤسسة القرض الحسن مؤسسة اجتماعية خيرية لا تتعاطى المسائل البنكية وليست داخلة ضمن النظام المصرفي في لبنان وبالتالي أي ملاحظة قد تكون لأي جهة تعتبر نفسها صاحبة صلاحية تستطيع ان تتابعها بالقنوات القانونية الطبيعية وستجد أن هذه المؤسسة هي مؤسسة خيرية لا ينطبق عليها ما يدعيه البعض من اتهام.

13 - هل يؤيد حزب الله اقالة رياض سلامة من منصبه؟

أي أمر يتعلق بحاكم مصرف لبنان بقاء أو اقالة يتطلب حكومة تتخذ هذا القرار. النقاش حول هذا الموضوع يكون للتسلية إذا لم يترجم بنقاش داخل الحكومة التي عليها اتخاذ الموقف السليم بهذه المسألة بحسب المعطيات التي تقدم لها.

14- كيف هي علاقة حزب الله ببكركي اليوم؟

لجنة الاتصال بين حزب الله وبكركي مستمرة في لقاءاتها بشكل دوري وعادي ولا يوجد أي جديد على هذا الصعيد.

15 - يواصل الاعلام السعودي العزف على نغمة أن حزب الله يتبنى تجارة المخدرات، وارتفعت نسبة هذه الادعاءات مع منع دول خليجية الشاحنات اللبنانية من المرور عبر أراضيها، وعمل اطراف لبنانيون على تزكية اتهام حزب الله بالإضرار بصورة لبنان والانتاج اللبناني، ما هو ردكم؟

يجب تفكيك الربط بين حزب الله والمخدرات ودول الخليج والاتهامات والأدلة. أولًا، حزب الله لا يتاجر بالمخدرات ولا علاقة له بها لا من قريب ولا من بعيد ويحرّم المخدرات تجارة وتناولًا، والأجهزة الأمنية اللبنانية تعلم تمامًا مدى مساهمة حزب الله في تقديم العون والدعم عندما يتعلق الأمر باعتقال أشخاص او مداهمة مجموعات في مناطق مختلفة حيث يكون لنا امكانية في مساعدة الأجهزة الأمنية على ذلك. أمّا الادعاءات الغربية التي تتحدث عن تجارة للمخدرات على المستوى الدولي، فتفتقر إلى دليل واحد، وكل التقارير التي يعلنونها يقولون فيها "هذا فلان قريب من حزب الله" و"تسرب الينا أن حزب الله قد تكون له علاقة" و"هنا تحليل يقول إن حزب الله هو الذي يستفيد"، ولا يتجرأ أي تقرير أن يتهم حزب الله بشكل مباشر لأنه لم يثبت لأحد ذلك، لكن بالطريقة الملتوية يحاولون إلصاق التهمة بحزب الله وحتى الآن على المستوى العالمي والمحلي لم يثبت هذا الأمر ولن يثبت لأننا ضد المخدرات وتجارة المخدرات وكل هذه العلاقة مع المخدرات.

ثانيًا، الشحنة التي ضبطت من المخدرات في الرمان هي شحنة لأحد أو بعض تجار المخدرات، ولا ربط لها على الإطلاق بحزب الله لا من قريب ولا من بعيد والإجراءات التي اتخذتها السعودية أو بعض دول الخليج هي اجراءات تتعلق بشحنة المخدرات أو غيرها من الشحنات. ما علاقة هذا الأمر بحزب الله وموقف دول الخليج بحزب الله؟ ربط الأمر بحزب الله هو جزء من المناكفة السياسية ومحاولة تشويه صورة الحزب. نحن لم نعد نعلق على مثل هذه الاتهامات عندما تصدر لأننا اعتبرناها تافهة ومنحطة في آن معًا وتنطلق من عداء لا مبرر له واتهامات ليس لها أدنى مقومات الاتهام. لذا اذا ذكر هذا الأمر مرارًا وتكرارًا ولم يرد حزب الله، فلأنها أصبحت من المسائل التي لا تعنينا والناس والمعنيون يعرفون تمامًا أننا خارج دائرة هذه التهمة بالمخدرات أو ما شابه.

16 - هل لدى حزب الله توجه لرفع دعاوى قضائية ضد وسائل الإعلام التي تصرّ عمدًا على زج اسم حزب الله في هذ الملف؟

قد نحتاج إلى تشغيل كل القضاء في لبنان اذا كنا عند كل تهمة سندعي على من يتهم، لأن البعض يرمي اتهامات بكثرة ومن دون أدلة. ليس لدينا قناعة بملاحقة كل أمر عبر القضاء. قد نلاحق أمورًا محددة جدًا ومحصورة جدًا اذا وجدنا أن هناك فائدة لكن ليس هذا هو النهج المعتمد لدينا.

17 - ما هي قراءتكم للإقبال الكثيف على التصويت في الانتخابات الرئاسية في سوريا؟ وكيف قرأتم توتر فرقاء لبنانيين من اقبال السوريين في لبنان على الإدلاء بأصواتهم ضمن الاستحقاق الانتخابي الديمقراطي؟

الإقبال الكثيف على الانتخابات في سوريا دليل على أن سوريا تتعافى، وأن النظام ثبّت موقعه بشكل جيّد وأن الناس بخلاف ما يقولون عنهم في الغرب وبعض دول الخليج هم من المؤيدين لتركيبة النظام واستمراره وليسوا مع الفوضى ولا مع تفتيت سوريا. هذا المشهد هو مشهد مخالف تمامًا لكل المراهنات السابقة التي كانت تعتبر أن بقاء النازحين خارج سوريا، هو أداة لأجل أن يصوتوا لرئيس غير الرئيس الأسد، وبالتالي تتم إزاحة الرئيس بطريقة ديمقراطية - دستورية. وتبين لهؤلاء جميعًا أن هذه المراهنة ليست في محلها لأنه حتى في المراكز الخارجة عن سوريا في أماكن النزوح، كان الإقبال الكثيف لمصلحة اختيار الرئيس السوري بشار الأسد. أعتبر أن هذا نجاح ونصر في آن معًا لاستمرار سوريا واستقرارها في المستقبل وكل من يبحث عن حلّ في سوريا عليه أن يتعاطى مع النظام وليس مع أمريكا و"اسرائيل" ومن معهما من "داعش" وغيرها من الذين خرّبوا سوريا في الفترة السابقة.

أما من حاول الإعتداء على بعض المقترعين في لبنان، فقد أصدر حزب الله بيانًا وبيّن أن هؤلاء اعتدوا على أناس لهم الحق في أن يعبروا عن رأيهم وبالتالي هذا الاعتداء غير مقبول ومرفوض مهما كانت حججهم. للأسف أن البعض يعتبر أن المعتدي له تبرير أن المقترع مرّ من أمامه وهذا التبرير غير منطقي وغير معقول وعلى كل حال هم أساؤوا الى أنفسهم بهذا الاعتداء وأبرزوا الصورة العنصرية البشعة التي لا يتبناها أحد.

 

سوريالبنانحزب اللهفلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالشيخ نعيم قاسمالمقاومة

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة
العراق وسوريا.. نحو شراكات في مجال الصناعة
مسؤول العلاقات العربية والدولية في حزب الله لـ"العهد": سوريا المنتصرة قوّة للعرب
مسؤول العلاقات العربية والدولية في حزب الله لـ"العهد": سوريا المنتصرة قوّة للعرب
أهالي قرية فرفرة بريف الحسكة يُجبرون القوات الأمريكية و"قسد" على التراجع 
أهالي قرية فرفرة بريف الحسكة يُجبرون القوات الأمريكية و"قسد" على التراجع 
الاحتلال الأمريكي يواصل سرقة الخيرات السورية
الاحتلال الأمريكي يواصل سرقة الخيرات السورية
الأسد: الشعب العربي ما زال متمسكًا بعقيدته وبهويّته
الأسد: الشعب العربي ما زال متمسكًا بعقيدته وبهويّته
لا تغيير في طبيعة أسئلة الامتحانات الرسمية .. شكلاً ونوعاً 
لا تغيير في طبيعة أسئلة الامتحانات الرسمية .. شكلاً ونوعاً 
احتكار وإخفاء السلع والمحروقات والأدوية من وجهة نظر القانون اللبناني
احتكار وإخفاء السلع والمحروقات والأدوية من وجهة نظر القانون اللبناني
قطاع المولدات يُنازع.. والمخزون قيد النفاد
قطاع المولدات يُنازع.. والمخزون قيد النفاد
"العهد" فاتحةُ إخباريات المقاومة
"العهد" فاتحةُ إخباريات المقاومة
الإيرانيون في لبنان ينتخبون رئيسهم في 3 مراكز للاقتراع
الإيرانيون في لبنان ينتخبون رئيسهم في 3 مراكز للاقتراع
السيّد على صفحات "العهد"
السيّد على صفحات "العهد"
رئيس أركان جيش العدو إلى واشنطن
رئيس أركان جيش العدو إلى واشنطن
الشيخ قاسم: تشكيل الحكومة مدخل أساسي لانهاء المأساة الاقتصادية
الشيخ قاسم: تشكيل الحكومة مدخل أساسي لانهاء المأساة الاقتصادية
السيد صفي الدين: إنهيار الدولة انهيارٌ كامل للبنان
السيد صفي الدين: إنهيار الدولة انهيارٌ كامل للبنان
السلطة الفلسطينية تعلن إلغاء صفقة "فايزر" مع الاحتلال .. "غير مطابقة للمواصفات"
السلطة الفلسطينية تعلن إلغاء صفقة "فايزر" مع الاحتلال .. "غير مطابقة للمواصفات"
فلسطين: عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال في بيتا بالضفة الغربية المحتلة
فلسطين: عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال في بيتا بالضفة الغربية المحتلة
منظمات حقوقية طالبت باحترام حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وطرد "اسرائيل" من الأمم المتحدة 
منظمات حقوقية طالبت باحترام حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وطرد "اسرائيل" من الأمم المتحدة 
فلسطين: إطلاق حملة "الحرية حق" للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المعاد اعتقالهم
فلسطين: إطلاق حملة "الحرية حق" للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المعاد اعتقالهم
جبل صبيح.. شامخ بدماء الفلسطينيين أمام التمدد الاستيطاني
جبل صبيح.. شامخ بدماء الفلسطينيين أمام التمدد الاستيطاني
طالب إماراتي يلتحق بجامعة إسرائيلية
طالب إماراتي يلتحق بجامعة إسرائيلية
بلينكين يُجدّد دعم الولايات المتحدة لأمن "اسرائيل"
بلينكين يُجدّد دعم الولايات المتحدة لأمن "اسرائيل"
مجلس الإفتاء الفلسطيني: شتم المستوطنين للرسول (ص) انتهاك عنصري
مجلس الإفتاء الفلسطيني: شتم المستوطنين للرسول (ص) انتهاك عنصري
تسهيلات أمريكية لحكومة بينيت
تسهيلات أمريكية لحكومة بينيت
الشيخ نعيم قاسم: سنواصل المحاولة لحلحلة الأزمة الداخلية ما استطعنا الى ذلك سبيلًا
الشيخ نعيم قاسم: سنواصل المحاولة لحلحلة الأزمة الداخلية ما استطعنا الى ذلك سبيلًا
المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت تُحيي ذكرى رحيل الإمام الخميني (قدس سره)
المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت تُحيي ذكرى رحيل الإمام الخميني (قدس سره)
الشيخ قاسم: الطريق الحصري لبداية الإنقاذ هو تشكيل الحكومة
الشيخ قاسم: الطريق الحصري لبداية الإنقاذ هو تشكيل الحكومة
نائب الأمين العام لحزب الله يطمئن عبر "العهد" الى صحة سماحة السيد نصر الله: "بخير والحمد الله"
نائب الأمين العام لحزب الله يطمئن عبر "العهد" الى صحة سماحة السيد نصر الله: "بخير والحمد الله"
إداناتٌ فلسطينية لإعدام الدكتورة مي عفانة ودعواتٌ للمواجهة
إداناتٌ فلسطينية لإعدام الدكتورة مي عفانة ودعواتٌ للمواجهة
دلالات جلسة الكنيست الكاشفة لأزمة العدو ومستقبل الصراع
دلالات جلسة الكنيست الكاشفة لأزمة العدو ومستقبل الصراع
ذبيان: فشل الثورة أنها تحولت من أداة لخدمة المطالب الحياتية الى مطالب بنزع سلاح المقاومة
ذبيان: فشل الثورة أنها تحولت من أداة لخدمة المطالب الحياتية الى مطالب بنزع سلاح المقاومة