الانتخابات الايرانية 2021

آراء وتحليلات

أيار فلسطين: انتصارٌ ووحدة محور مقاوم

27/05/2021

أيار فلسطين: انتصارٌ ووحدة محور مقاوم

عبير بسام

انتهت جولة أخرى من جولات المقاومة في فلسطين مع العدو الصهيوني، جولة لم يكن ليكتب لها أن تطول أكثر من أسبوعين، ليس لأن الفلسطينيين لا يملكون إرادة القتال، أو لأن الشعوب العربية لم تقف الى جانبهم في كل مكان من العالم وهي تبدي الرغبة بفتح الباب للنضال والقتال إلى جانبهم ودعمهم، وليس لأنّ حلفاءهم لم يدعموهم مادياً ومعنوياً ولوجستياً، بل لأن الكيان العبري أراد وقف الحرب ولم يعد قادراً على الاستمرار بها، ولأنّ أميركا أرادت من "اسرائيل" وقفها، وهي حقيقة تظهر حجم المفارقات في معركة "سيف القدس" عن غيرها من المعارك.

إحدى المفارقات أن تتحول ذكرى النكبة في 15 أيار إلى انتصارات سجلت في 21 أيار في فلسطين، وفي وقت لا يزال الفرح يعم الشارع الفلسطيني، يحتفل لبنان بانتصار 25 ايار "عيد التحرير"، تحرير الجنوب اللبناني من الاحتلال الإسرائيلي. انتصاران تفصل بينهما عشرون عاماً، واحتفالات تفصل بينها 5 أيام فقط. مفارقات كثيرة أفرزتها هذه الجولة مع الاحتلال الصهيوني، والتي تستحق الوقوف عندها لقراءة ما حدث، وخاصة على صعيد قراءة النتائج والمفارقات ما بين جولة أيار الفلسطينية وجولة تموز في لبنان 2006.

حرب 2006 في لبنان كانت محاولة اجتياح ثانية لجنوب لبنان بدعم أميركي وسعودي مطلق. لم يكن هدفه الوحيد القضاء على المقاومة في لبنان ونزع سلاحها؛ لقد كان الاجتياح ذا مدى بعيد، ويهدف للوصول إلى دمشق عبر بوابة راشيا الفخار. بالطبع سقطت أهداف العدوان جميعها، ورغم وجود قيادة سياسية متآمرة مع الأميركي في لبنان آنذاك انسحب الإسرائيلي دون أن يحقق أيًا من أهدافه، ولم يستطع أحد تعديل مهمة قوات اليونيفيل لتصبح تحت البند السابع. ومنيت "اسرائيل" بهزيمة أسوأ من تلك التي لحقت بها بعد انسحابها من لبنان دون قيد أو شرط في 25 أيار 2000. مفارقة حولت شهر النكبة إلى شهر انتصار، وحولت شهر اتفاق العار في لبنان، ليصبح شهر التحرير دون قيد أو شرط.

في تموز 2006، استطاعت المقاومة إجبار "اسرئيل" على التراجع، وحطمت أسطورة الميركافا وأسطورة الجيش الذي لا يقهر معاً، تراجع الصهيوني بعد أن ولول جنوده في ساحات الوغى، وثبتت المقاومة على انتصارها ولم تسمح بدخول قوات التحالف الغربي إلى لبنان بدعوى أنها قوات للأمم المتحدة تحت الفصل السابع، وخلقت حالة من الردع ضد العدو وحررت الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية. وأثبتت يومها صواريخ الكورنيت "المعدّلة في سوريا" فاعليتها وأهميتها في القتال البري واجتياح الدبابات. أما على الصعيد السياسي، فاستمرت المقاومة في وجودها بدعم شعبي كبير، وتعززت العلاقة بين المقاومة وسوريا، وباتت إيران جزءًا أكثر أهمية في الحلف، ولم تتكشف تفاصيل الدور الهام الذي لعبته الدولتان إلا بعد سنتين من النصر تقريباً.  

التنسيق بين فصائل المقاومة في المنطقة ودول محور المقاومة لم يتوقف يومًا، هذا ما حدث خلال حرب غزة في العام 2009، وخلال جميع العمليات والحروب التي خاضتها المقاومة الفلسطينية وجولة العام 2014، من ثم خلال معركة الأيام الماضية "سيف القدس"، حيث أعاد الكورنيت تألقه مرة أخرى، وكان فاتحة قصف المقاومة على المواقع والمستوطنات الصهيونية. ورغم الأزمة التي تعيشها سوريا لم تتوقف عن الدعم، لأنها تعتبر أن هذه رسالتها وواجبها تجاه فلسطين، قبل وبعد تشكل محور المقاومة. والدليل على ذلك، هو زيارة الفصائل الفلسطينية في الـ 20 من أيار واللقاء بالرئيس الأسد، وما صرح به العديد من الشخصيات الفلسطينية قبل اللقاء ومنهم نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اللواء ابو احمد فؤاد اذ تحدث عن فضل سوريا ووقوفها الى جانب المقاومة، وانها الدولة العربية الوحيدة التي كانت مع فلسطين في هذه المرحلة.

أما الأميركيون وعرب الصهاينة فقد وقفوا مشدوهين أمام أحداث فلسطين، حيث كان من المفترض أن يحكم الصهيوني قبضته على القدس من خلال قرارات المحكمة الإسرائيلية التي حكمت بإجلاء الفلسطينيين من أحد أحياء القدس الشرقية وهو حي الشيخ الجراح، وامتداداً نحو حرق الأقصى لبناء ما يسمى بهيكل سليمان في مكانه، لتثبيت يهودية القدس وتنفيذ ما وعد به الرئيس الأميركي الأسبق ترامب، بجعل القدس عاصمة "اسرائيل"، والتي أثارت جدلاً كبيراً في العالم. لكن الأميركي في هذه الجولة من المعارك مع العدو الصهيوني، لم يقترف الخطأ نفسه الذي ارتكبه في العام 2006 في محاولة إطالة أمد المعركة، بل أبلغ الصهيوني أن عليه أن يتوقف عن قصف غزة، لأنّه كان على الولايات المتحدة البحث عن حلول لأزمة نتنياهو التي وضع الكيان فيها.

وهنا، لا يمكن اغفال المظاهرات التي عمت عواصم العالم وخاصة تلك التي خرجت في باريس رغم أنف الحكومة الفرنسية. أما مظاهرات لندن وبرلين فكانت متمايزة على الصعيد التاريخي والإرث الإنساني فتميزت تظاهرات لندن بحجمها الكبير، مع الالتفات الى الدور التاريخي البريطاني في احتلال فلسطين وتشريد وقتل أهلها بشكل مباشر إبان الانتداب البريطاني لفلسطين؛ وهذه حقيقة كتبت ونشرت تفاصيلها في العديد من المذكرات التي كتبها أعضاء من جالية الانتداب ما بين 1936 و1948.

وفي اطار الاحتجاجات التي عمّت العالم، نقل عن أفراد الجالية العربية التي تعيش في ألمانيا، أن الألمان اليوم يخشون على "اسرائيل"، وهم عندما يتحدثون في إعلامهم عن المقاومة الفلسطينية فإنهم يتحدثون عن حركات راديكالية مسلحة، وعندما يتحدثون عن الصهاينة فهم يتعاطفون مع ما يتعرضون له من قصف ومن حالات رعب. هذه الدعاية تنتشر في محطات الإذاعات المحلية في البلدات البعيدة عن برلين وعن المدن الكبرى مثل فراكفورت. هذا الكلام إذا كان يدل على شيء إنما يدل على الموقف الرسمي الألماني، وحتى الأوروبي، الذي يخشى من تنامي حالة العداء ضد "إسرائيل" في داخل ألمانيا، وبالتالي ولادة مطالبة شعبية بالوقوف إلى جانب الفلسطينيين الذين يتعرضون لأبشع أنواع القمع والنازية الصهيونية.

وفيما كان العالم يشاهد مرغما الجرائم الصهيونية، ويحصي أعداد الشهداء والجرحى في فلسطين وغزة، فإن العدو الصهيوني كان يسجل أعداد الصواريخ التي تتساقط على المستوطنات في تل أبيب.

المشهد الجديد الذي تجلّى بدخول المصلين إلى المسجد الأقصى حيث صلوا الفجر في المسجد الأقصى، وتوجه عشرات آلاف المصلين لإقامة صلاة الظهر كان مختلفًا بالتاكيد بعد عملية "سيف القدس". والمشهد الآخر الذي كان لافتًا هو رفع الصوت من قبل شبان وشابات من القدس ومن أراضي فلسطين التي يعتبر الصهيوني أنها باتت تحت سيطرته الكاملة، للقول إن فلسطين عربية من النهر إلى البحر، وإن نهاية الاحتلال الصهيوني والغربي حتمية قادمة. وفي هذا الإطار يجب أن لا نعتبر أن الاحتلال قد تعلم درساً، فهو اليوم يحاول تحقيق مكاسب في القدس الشرقية وباقي الأراضي المحتلة عندما يمعن من جديد في اعتقال الفلسطينين. وهذا أمر سيدفع حتماً المقاومة الفلسطينية باتجاه تثبيت نتائج الجولة الأخيرة، أو الدخول في جولة جديدة قد تكون نهايتها تحرير فلسطين، ربما، ونأمل أن لا ننتظر طويلاً.

لبنانفلسطين المحتلةالكيان الصهيونيغزةالمقاومة

إقرأ المزيد في: آراء وتحليلات

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
لا تغيير في طبيعة أسئلة الامتحانات الرسمية .. شكلاً ونوعاً 
لا تغيير في طبيعة أسئلة الامتحانات الرسمية .. شكلاً ونوعاً 
احتكار وإخفاء السلع والمحروقات والأدوية من وجهة نظر القانون اللبناني
احتكار وإخفاء السلع والمحروقات والأدوية من وجهة نظر القانون اللبناني
قطاع المولدات يُنازع.. والمخزون قيد النفاد
قطاع المولدات يُنازع.. والمخزون قيد النفاد
"العهد" فاتحةُ إخباريات المقاومة
"العهد" فاتحةُ إخباريات المقاومة
الإيرانيون في لبنان ينتخبون رئيسهم في 3 مراكز للاقتراع
الإيرانيون في لبنان ينتخبون رئيسهم في 3 مراكز للاقتراع
السلطة الفلسطينية تعلن إلغاء صفقة "فايزر" مع الاحتلال .. "غير مطابقة للمواصفات"
السلطة الفلسطينية تعلن إلغاء صفقة "فايزر" مع الاحتلال .. "غير مطابقة للمواصفات"
فلسطين: عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال في بيتا بالضفة الغربية المحتلة
فلسطين: عشرات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال في بيتا بالضفة الغربية المحتلة
منظمات حقوقية طالبت باحترام حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وطرد "اسرائيل" من الأمم المتحدة 
منظمات حقوقية طالبت باحترام حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وطرد "اسرائيل" من الأمم المتحدة 
فلسطين: إطلاق حملة "الحرية حق" للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المعاد اعتقالهم
فلسطين: إطلاق حملة "الحرية حق" للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المعاد اعتقالهم
جبل صبيح.. شامخ بدماء الفلسطينيين أمام التمدد الاستيطاني
جبل صبيح.. شامخ بدماء الفلسطينيين أمام التمدد الاستيطاني
طالب إماراتي يلتحق بجامعة إسرائيلية
طالب إماراتي يلتحق بجامعة إسرائيلية
بلينكين يُجدّد دعم الولايات المتحدة لأمن "اسرائيل"
بلينكين يُجدّد دعم الولايات المتحدة لأمن "اسرائيل"
رئيس أركان جيش العدو إلى واشنطن
رئيس أركان جيش العدو إلى واشنطن
مجلس الإفتاء الفلسطيني: شتم المستوطنين للرسول (ص) انتهاك عنصري
مجلس الإفتاء الفلسطيني: شتم المستوطنين للرسول (ص) انتهاك عنصري
تسهيلات أمريكية لحكومة بينيت
تسهيلات أمريكية لحكومة بينيت
الاحتلال يقصف غزة.. وحماس تعتبره استعراضي 
الاحتلال يقصف غزة.. وحماس تعتبره استعراضي 
مزارعو وتجار غزة يناشدون المعنيين فتح معبر كرم أبو سالم أمام صادراتهم
مزارعو وتجار غزة يناشدون المعنيين فتح معبر كرم أبو سالم أمام صادراتهم
مسيرة الأعلام" في باب العامود بالقدس وإنطلاق مظاهرات في الضفة وغزة تنديدًا بها
مسيرة الأعلام" في باب العامود بالقدس وإنطلاق مظاهرات في الضفة وغزة تنديدًا بها
عشرات الحرائق في مستوطنات "غلاف غزة" بفعل البالونات الحارقة
عشرات الحرائق في مستوطنات "غلاف غزة" بفعل البالونات الحارقة
في غزة.. طائرات ورقية تحمل صور وأسماء سبعة وستين من الشهداء الأطفال
في غزة.. طائرات ورقية تحمل صور وأسماء سبعة وستين من الشهداء الأطفال
إداناتٌ فلسطينية لإعدام الدكتورة مي عفانة ودعواتٌ للمواجهة
إداناتٌ فلسطينية لإعدام الدكتورة مي عفانة ودعواتٌ للمواجهة
دلالات جلسة الكنيست الكاشفة لأزمة العدو ومستقبل الصراع
دلالات جلسة الكنيست الكاشفة لأزمة العدو ومستقبل الصراع
مسؤول العلاقات العربية والدولية في حزب الله لـ"العهد": سوريا المنتصرة قوّة للعرب
مسؤول العلاقات العربية والدولية في حزب الله لـ"العهد": سوريا المنتصرة قوّة للعرب
ذبيان: فشل الثورة أنها تحولت من أداة لخدمة المطالب الحياتية الى مطالب بنزع سلاح المقاومة
ذبيان: فشل الثورة أنها تحولت من أداة لخدمة المطالب الحياتية الى مطالب بنزع سلاح المقاومة