الانتخابات الايرانية 2021

فيديو

حربٌ على الثقافة الفلسطينية.. لن يفلح العدو باغتيال الحرية 

26/05/2021

حربٌ على الثقافة الفلسطينية.. لن يفلح العدو باغتيال الحرية 

غزة: خاص العهد

لم يضيع الاحتلال الإسرائيلي فرصة للقضاء على الحياة في قطاع غزة المحاصر حتى طال عدوانه المراكز الثقافية والتعليمية.

ووثقت جهات ثقافية في غزة تضرر عشرات المراكز التعليمية والمكتبات جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع. 

وفي هذا السياق، تقول الشاعرة الفلسطينية أمل أبو عاصي إن قوات الاحتلال تحاول أن تصادر وعينا وثقافتنا من خلال استهداف المكاتب ودور النشر. وتضيف الشاعرة ابو عاصي أن هذه الجرائم لن تنتج لهم سوى مزيدا من الثورة ضد هذا المحتل.

وتوضح أنه "عندما يتعرض لمستقبل وارادة وحرية الشعب بالتأكيد ينتج عنه ثورة ممتدة لينال الشعب حريته مهما كانت خسائرها".

وتتابع " إن حاولوا قتل الثوار فلن يقتلوا الثورة وإن حاولوا أن يغتالوا الأحرار لن يفلحوا في اغتيال الحرية". مشيرة إلى وجود ثورة عربية وفلسطينية و دولية وأوروبية عورة وزيف الاحتلال وتقف في مجابهته دون ان تكل أو تمل.

كما تؤكد أن الإيمان بالحق بالحرية يوازي الرصاصة والصاروخ  في ميدان المعركة".

أما الفلسطيني رمضان النجيلي صاحب مطبعة رؤية التي دمرت جراء قصف طائرات الاحتلال عمارة كحيل وسط غزة  يقف على ركام العمارة يقول "خسرت كل شيء بلمح البصر شقتي بمحتوياتها ومكتبتي بما فيها من كتب وطابعات".

ويضيف النجيلي في الثلاثينات من العمر أنا كنت نازح من الشقة التي أقطنها بالإيجار مع عائلتي في عمارة كحيل إلى منزل العائلة في مدينة رفح جنوب قطاع غزة بحثا عن الأمان".

يقول الإنجيلي "خرجنا من البيت بملابسنا التي نرتديها ولم أكن أتوقع أنني سأفقد كل شيء فبعد أيام قليلة استهدفت طائرات الاحتلال العمارة وحولتها الى كومة ركام".

وتتكون عمارة كحيل من 6 طوابق وتضم مكتبات ومراكز دراسات ومؤسسات خدمية. 

ويضيف "الحمد لله أنا أفضل من غيري، سأبدأ من الصفر وسأعيد بناء ما دمره الاحتلال".

بدورها، استنكرت الهيئة العامة للشباب والثقافة الجرائم البشعة التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني بغزة، واستهدافها المتعمد للمنشآت الثقافية.

وقالت الهيئة في بيان لها "إن استهداف البيوت الآمنة ومراكز العلم والثقافة دليل واضح على بربرية هذا الاحتلال والذي لا يراعي أي قيم حضارية أو ثقافية، وهو دليل على عقلية ظلامية عنصرية حاقدة لا علاقة لها بالقيم الحضارية والإنسانية".

وأضافت "تسبب هذا العدوان الهمجي بتدمير عدة مكتبات عامة وهي مكتبة سمير منصور للطباعة والنشر، ومكتبة اقرأ، ومكتبة الرؤية، ومكتبة النهضة، وتدمير عدد من المراكز الثقافية وهي منتدى الأمة للتنمية، ومركز المواهب الفلسطينية، ومركز بسمة للثقافة والفنون، ومركز نفحة، بالإضافة إلى تدمير عدد كبير من المراكز المختصة في مجالات العلوم والأبحاث والتدريب، وشركات الإنتاج الإعلامي والفني".

 

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: فيديو