40spring

الخليج والعالم

بوتين: سننشر صواريخ تطال الولايات المتحدة

20/02/2019

بوتين: سننشر صواريخ تطال الولايات المتحدة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن موسكو سترد على أي نشر للأسلحة النووية متوسطة المدى في أوروبا، ليس فقط باستهداف الدول التي تُنشر فيها هذه الصواريخ، بل وباستهداف الولايات المتحدة نفسها.

وذكر بوتين أن روسيا ستوجه أسلحة جديدة نحو الولايات المتحدة، بعد انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وأضاف بوتين في خطابه السنوي أمام البرلمان أن روسيا لا تسعى للمواجهة، ولن تبادر بنشر الصواريخ ردا على انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى. لكنه قال إن رد فعل موسكو على أي نشر للصواريخ سيكون حازما.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن مثل هذه الصواريخ تشكل خطرا داهما حيث يمكن أن تصل إلى موسكو في غضون 10 – 12 دقيقة، وفي هذه الحالة ستنفذ روسيا على الفور إجراءات جوابية ومطابقة تماما.

وأكد أن روسيا ستنتج وتنشر أنواعا من الأسلحة التي يمكن أن تستخدم ضد المناطق التي ينطلق منها التهديد، بل وحيث ستتواجد مراكز اتخاذ قرارات توجيه مثل هذه التهديدات الصاروخية لبلاده.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده لن تبادر إلى نشر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى في أوروبا، وهي غير معنية بتفاقم الوضع، وأن الولايات المتحدة حتى الوقت الراهن نشرت في رومانيا منصات منظومة "إيجيس آشور" المضادة للصواريخ، التي يمكن أن تزود بصواريخ ضاربة، ولا يحتاج العسكريون إلا لإدخال تعديلات في برامج الكمبيوتر المستخدمة، وهذا الأمر لا يستغرق أكثر من بضع ساعات.

كما نبه بوتين أيضا إلى أن واشنطن انتهكت المعاهدة الخاصة بالصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، بإنتاج واستخدام الأجسام الطائرة غير المأهولة التي "لا تختلف من حيث الجوهر عن الصواريخ".

بوتين: لن نقرع بعد الآن الباب الأمريكي

وقال بوتين إن روسيا لن تقرع بعد الآن، "الباب المغلق" للعلاقات مع الولايات المتحدة، مضيفاً: "لننتظر بعض الوقت حاليا، حتى ينضج شركاؤنا، ويدركون ضرورة الحوار العادل والمتساوي حول هذا الموضوع".

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم