المولد النبوي 2021

عين على العدو

"يديعوت" تربط بين استقالة قائد وحدة "سييرت متكال" وفشل عملية خان يونس

20/02/2019

"يديعوت" تربط بين استقالة قائد وحدة "سييرت متكال" وفشل عملية خان يونس

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن قائد وحدة "سييرت متكال" في جيش الاحتلال سيُنهي مهامه في منصبه بعد شهرين ولن يستمرّ بالخدمة في الجيش الاسرائيلي ليتسرّح الى الحياة المدنية.

وبحسب المعلّق السياسي في "يديعوت" يوسي يهوشع، يتعلّق الأمر بخطوة استثنائية جدًا قام بها قائد الوحدة الأكثر خصوصية في الجيش الاسرائيلي لكي لا يستمر في الخدمة العسكرية، خلافًا لعدد من قادتها الآخرين الذين خرجوا وعادوا اليها، فالعقيد "ح" ضابط محبوب  في الوحدة، وقد حلّ مكان العقيد شلومي بيندر الذي انتقل لقيادة لواء غولاني، وخرج للدراسة وفي السنة القادمة على أن يتعيّن في منصب قائد الفرقة91.

وقال المعلّق إن "حماس عرضت في مؤتمر صحفي عُقد مؤخرًا في قطاع غزة المعلومات التي جمعتها حول عملية الجيش الإسرائيلي التي تمّ الكشف عنها في خان يونس"، مضيفًا "وفقًا لحماس أُعدّت الخطة بين سييرت متكال بالتعاون مع الشاباك منذ سنة تقريبًا خلال الفترة من كانون الثاني وتشرين الثاني"، وتابع "اذا كانت تصريحات حماس صحيحة فإن رحيل الجنرال "ح" يأتي بعد بضعة أشهر من الحادث الذي وقع في خان يونس والذي قتل فيه الضابط "م" الذي خدم في الوحدة الخاصة ولم تنشر صورته، والعملية في الجيش الإسرائيلي تُعتبر فشلًا عملياتيًا".

بعد الحادثة، قال رئيس الأركان غادي إيزنكوت آنذاك: عملت قوة خاصة من الجيش في عملية ذات أهمية عالية لأمن "إسرائيل" وخاضت القوة بالتعاون مع القوات الجوية معركة شجاعة والجيش مدين للضابط "م" أكثر مما نستطيع قوله".

وأشار المعلّق الى أن جميع قادة وحدة "سييرت متكال" خلال الـ 23 سنة الماضية استمروا حتى الاستقالة الحالية للعقيد "ح" بإكمال القيادة في خدمتهم العسكرية سواء في
منصب واحد أو منصبين، وحتى في رتبة لواء مثل هرتسي هليفي قائد القيادة الجنوبية، ومثل رئيس اركان قيادة المنطقة الجنوبية الحالي، أو مثل رئيس شعبة العمليات المتسرح اللواء نيتسان ألون، وهكذا أيضًا العقيد شلومي بيندر سلف الجنرال "ح" في المنصب والجنرال "ج" الذي يخدم في منصب رفيع في أمان.

إقرأ المزيد في: عين على العدو