الخليج

علماء البحرين وجمعياته: مع فلسطين حتى النهاية

14/05/2021

علماء البحرين وجمعياته: مع فلسطين حتى النهاية

أصدر أربعة من كبار علماء البحرين وهم السيد عبدالله الغريفي، الشيخ محمد صالح الربيعي، الشيخ محمد صنقور، الشيخ محمود العالي، بيانًا أعلنوا فيه الدعم الكامل للشعب الفلسطيني، مؤكدين تضامنهم الكامل للشعب الفلسطيني في كل ما يقوم به للدفاع عن أرضه وحقه.

وجاء في البيان "تحية لنضال الشعب الفلسطيني الأبي الذي يدافع عن أرضه السليبة وحقه المغتصب ويقف سدا منيعا دون تهويد القدس وتدنيس الغاصبين للمسجد الأقصى مسرى الرسول الكريم (ص) وأولى القبلتين".

وتابع العلماء "إننا إذ نستهجن ونستبشع ما يقوم به الكيان الغاصب من عظائم بحق الشعب الفلسطيني المظلوم في القدس وغزة وسائر الأراضي الفلسطينية، نؤكد دعمنا الكامل للشعب الفلسطيني في كل ما يقوم به للدفاع عن أرضه وحقه، وما يقوم به لحماية المقدسات الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى الشريف".

وختموا "نسأل الله تعالى أنْ ينزل نصره المؤزر وأنْ يدحر الغاصبين ويرد كيدهم وبغيهم إلى نحورهم وصدورهم ، والله غالب على أمره { كتب الله لأغْلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز }".


24 منظمة وجمعية تطالب حكومة البحرين بطرد سفير العدو

بالموازاة، طالبت المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني، وهي تجمّع يضم 24 كيانًا من منظمات المجتمع المدني سياسية ونسائية وشبابية وغيرها، السلطات البحرينية بطرد ممثل الكيان الصهيوني في البحرين وإلغاء اتفاقية التطبيع التي وقعتها الحكومة مع العدو.

وقالت هذه المنظمات في بيان لها إنّ "السلام مع الاحتلال الذي يدمر المنازل ويرتكب جرائم قتل الأطفال والنساء والشيوخ، هو سلام محض خيال ووهم لايمكن الشروع فيه وتمريره على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية، بل انه تشجيع لهذا المتغطرس المدعوم بالقوى الكبرى، والحل يكمن في مقاومته بكافة الوسائل بما فيها الكفاح المسلح الذي تجيزه القوانين والأعراف الدولية في تقرير مصير الشعوب، وذلك باعتباره حق أصيل مشروع للشعب الفلسطيني".

وأضاف البيان "لقد تمكن الشباب الفلسطيني المبادر من تحقيق نصرا سياسيا ومعنويا بان أعاد القضية الفلسطينية لواجهة الاهتمام العربي والدولي، وأجبر الكيان على إلغاء أكبر مناورة عسكرية له في تاريخه، كما أجبر المستوطنين على تغيير طريق مسيرتهم التي كان مقررا لها الإحتفاء بوضع كل المدينة المقدسة في قبضة الصهاينة، فضلا عن تحقيق وحدة ميدانية غير مسبوقة لفصائل العمل الفلسطيني".

وطالبت المبادرة الوطنية البحرينية ومنظماتها الفاعلة "بطرد ممثل الكيان الصهيوني في بلادنا البحرين وإلغاء اتفاقية التطبيع التي وقعتها الحكومة مع العدو الصهيوني الغادر. كما تطالب المبادرة بإلغاء جميع اتفاقيات التطبيع الموقعة بين الدول العربية والكيان الصهيوني الغاصب".

كما طالبت "الفصائل الوطنية الفلسطينية وقواها الحية، وخصوصا حركتي فتح وحماس، إلى مغادرة الانقسام الداخلي المدمر وإعادة اللحمة للوحدة الوطنية الفلسطينية على أرضية نضالية جهادية".

ودعت الجمعيات "جميع فئات الشعب البحريني إلى الوقوف صفا واحدا الى جانب أهلنا في فلسطين في صراعهم مع العدو، وتسطيرهم ملاحم الصمود والبطولة والتصدي لكيان الاحتلال في مختلف المدن الفلسطينية بما فيها أراضي الثمانية والأربعين. كما ندعو جميع الشعوب العربية الى التضامن ودعم ومساندة اشقائنا الفلسطينيين، وذلك من خلال تنظيم الفعاليات الشعبية والجماهيرية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي المؤيدة للحق الفلسطيني".

وتضمّ المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني المنظمات والجمعيات التالية:

الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني،
الإتحاد العام لنقابات عمال البحرين،
التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي،
جمعية أوال النسائية،
جمعية الصف الإسلامي،
جمعية الشباب الديمقراطي البحريني،
التجمع القومي الديمقراطي،
المنبر الوطني الإسلامي،
جمعية الوسط العربي الإسلامي،
جمعية المرأة البحرينية،
المنبر التقدمي،
جمعية الشبيبة البحرينية،
الجمعية البحرينية للشفافية،
جمعية نهضة فتاة البحرين،
الاتحاد النسائي البحرين،
جمعية مناصرة فلسطين،
رابطة شباب لأجل القدس البحرينية،
التجمع الوطني الدستوري،
جمعية فتاة الريف،
جمعية مدينة حمد النسائية،
تجمع الوحدة الوطنية،
جمعية الاجتماعيين البحرينية،
جمعية المحامين البحرينية،
جمعية الأصالة الإسلامية.

فلسطين المحتلةالبحرين

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة