alahedmemoriz

الخليج والعالم

20/02/2019

"روستيخ" الروسية تتولى تنفيذ مشاريع البنية التحتية في سوريا 

أكدت شركة "روستيخ" الحكومية الروسية، استعدادها لتنفيذ مشاريع البنية التحتية في سوريا، وتزويد البلاد بالمعدات والآلات اللازمة لذلك.

وقال المدير العام للشركة سيرغي تشيميزيف خلال معرض "آيديكس-2019" في الإمارات: "أود التعليق على مجال موضوعي منفصل، هو إعادة إعمار سوريا في مرحلة ما بعد الحرب، إذ تملك "روستيخ" والشركات التابعة لها صلاحيات تنفيذ مشاريع البنية التحتية، كما أنها مستعدة لتزويدها بالمعدات والآلات اللازمة".

وأشار تشيميزيف إلى أن إحدى المهام الأولى التي تواجه السلطات السورية، تكمن في إعادة ربط السكك الحديدية، مؤكداً استعداد شركة "أورال فاغون زافود" الروسية لتزويد الشركاء السوريين بمجموعة واسعة من السكك الحديدية، بالكمية اللازمة لتجديد السكك الحديدية في البلاد.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، أبدى السوريون اهتمامهم بمعدات بناء الطرق، التي تصنعها "روستيخ"، من آلات التحميل والجرافات القوية والجرارات الثقيلة، وكذلك تحظى جرارات "ديت-400" الروسية ذات التحكم الإلكتروني باهتمام كبير.

ولفت تشيميزيف إلى حاجة سوريا الماسة لمثل هذه التقنيات، وكشف عن أن ممثلي الجهات الحكومية السورية زاروا مصنع "أورال فاغون زافود" للاطلاع عليها، معربا عن استعداد الجانب الروسي لتوفير المعدات اللازمة بالكامل.

وأشار إلى أن آلات "أورال فاغون زافود" من جرافات وآلات الحمل وآلات وضع الأنابيب، تملك إمكانيات كبيرة في الشرق الأوسط وشرق إفريقيا.

وفيما اقترحت الشركة الروسية كجزء من تنويع الإنتاج مشروع مصانع لفرز النفايات، أشار تشيميزيف إلى أنه اتجاه واعد، إذ سيوفر الفرز الآلي أكثر من 100 ألف طن من النفايات الصلبة واستخراج نحو 30 في المئة من الموارد الثانوية.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم