لبنان

أزمةُ البنزين في طريقها إلى الحلحلة

10/05/2021

أزمةُ البنزين في طريقها إلى الحلحلة

طمأن عضو نقابة أصحاب المحطات في لبنان جورج البراكس أن أزمة البنزين في طريقها إلى الحلحلة لأن الشركات المستوردة باشرت اليوم توزيع المحروقات وستستمر في التوزيع حتى عيد الفطر. 

وفي تصريح له كشف البراكس أن إحدى البواخر المحملة كميات كبيرة حصلت على موافقة مصرف لبنان وباشرت التفريغ في المستودعات الخاصة في الدورة.

وأشار إلى البلبلة التي حصلت في اليومين الماضيين بسبب الإشاعة عن رفع الدعم عن المحروقات وأدت إلى هلع المواطنين وقلقهم والتهافت على محطات البنزين، موضحاً أن "هناك محطات لديها مخزون منخفض بسبب التقنين في الاعتمادات مما اضطر بعض المحطات إلى الإقفال".

وفي السياق أكد أن هناك باخرة موجودة في عرض البحر منذ عدة أيام لم يصدر بعد الاعتماد الخاص بها كما هناك بواخر مقبلة، متمنياً أن "يقوم مصرف لبنان بتسهيل فتح الاعتمادات والإسراع فيها لاراحة السوق".

وأعلن أن "لا رفع للدعم عن المحروقات في المدى المنظور فموضوع المحروقات معقد جدا وانعكاساته السلبية على المواطنين أكبر من أي سلعة اخرى"، كاشفاً أن "هناك 3 مليارات دولار قيمة استيراد المحروقات سنويا، فرفع الدعم لن يكون سهلاً، وأن تأثيره لن يكون فقط على سعر البنزين بل على كل السلع".

ختاماً طمأن البراكس أن "مادة البنزين ليست مفقودة في البلد بل هناك تقنين في التوزيع وشح في بعض المحطات، فالبنزين في المستودعات والبواخر". داعيا المواطنين إلى "عدم الهلع وعدم التهافت على محطات البنزين كي يساهموا في المساعدة لحل الأزمة".
 

المحروقات

إقرأ المزيد في: لبنان