alamana

فلسطين

قادة المقاومة وعُلماؤها يُحيون يوم القدس تحت "المنبر الموحَّد"

05/05/2021

قادة المقاومة وعُلماؤها يُحيون يوم القدس تحت "المنبر الموحَّد"

اجتمع قادةٌ من رموز وعلماء الأمة والمقاومة افتراضيًا تحت عنوان "المنبر الموحَّد"، حيث تمحورت الكلمات عن تحرير فلسطين والقدس وذلك بمناسبة يوم القدس العالمي الذي أعلنه الإمام الخميني في آخر جمعة من شهر رمضان، مؤكِّدين أنَّه عامًا بعد عام ومع تطوِّر محور المقاومة يُصبح القدس أقرب.

إسماعيل هنية

وفي هذا السياق، أكَّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أنَّ القدس تعيش المعاناة في أشد حالاتها وأخطرها وهي تواجه محاولات التهويد وعمليات الاقتلاع المستمر للشعب الفلسطيني، حيث يسعى المحتلون للسيطرة المتدرجة على 

المسجد الأقصى أو فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد.

وأشار هنية إلى أنَّ هناك مشهداً عظيماً في القدس هو مشهد أهلها العظماء من أبناء الشعب الفلسطيني الذين يقفون وقفات العز نيابة عن الأمة لينتصر مرة تلو المرة على الاحتلال وجنوده ومستوطنيه.

وأضاف "لقد هب شعبنا وشعوب الأمة إلى موقع مواجهة ساحة باب العمود في القدس المحتلة، بعد أن أراد أن يعبث بها الصهاينة والمستوطنون"، مؤكدًا أنَّ الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يستسلم في معركة الإرادة والهوية والدفاع عن الأقصى والقدس.

وشدَّد هنية على أنَّ معركة القدس مفتوحةٌ على مصراعيها ولا زال الفلسطينيون أمام تهديداتٍ حقيقية وجدية لا سيما مع تهديدات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى في 28 رمضان في تحدٍ سافرٍ لمشاعر الأمة، موضحًا أنَّ "النصر لنا المستقبل لنا الأرض لنا ولا مكان للمحتلين على أرض فلسطين".

ورأى هنية أنَّ على الأمة أن تهب لتقول لا للمحتلين والغزاة ولا للمساس بالمسجد الأقصى والقدس كعاصمة سياسية لدولة فلسطين وكمحور للصراع على أرض فلسطين، داعيًا شعوب الأمة للوقوف موقفًا صلبًا وقويًا في دعم أهل فلسطين المرابطين في الأقصى والقدس.

وحيا هنية الجمهورية الإسلامية في إيران على التزامها الصارم بدعم المقاومة في فلسطين وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني وإحياء يوم القدس العالمي.

السيد عبدالملك الحوثي 

اعتبر قائد "أنصار الله" السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي يوم القدس مناسبةً مهمة لاستنهاض الأمة وشحذ الهمم ورفع مستوى الوعي والإحساس بالمسؤولية تجاه القضية المركزية للأمة.

وأكَّد السيد الحوثي أنَّ الشعب اليمني بانتمائه الإيماني ماضٍ بكل ثبات في تمسكه بالموقف الحق في مناصرة الشعب الفلسطيني والسعي لتحرير فلسطين والمقدسات وسائر الأراضي العربية المحتلة.

وأشار إلى أنَّ اليمنيين يتطلعون لدورٍ فاعلٍ وإسهامٍ كبيرٍ بالتكامل مع كل أحرار الأمة ومحور المقاومة، ويسعى عمليًا للقيام بدوره في مناصرة الشعب الفلسطيني مهما كان حجم المعاناة والاستهداف الذي تنفذه أدوات العمالة للضغط عليه.

ولفت إلى أنَّ الشعب اليمني يعتبر العدو "الإسرائيلي" خطرًا على الأمة كلها، وعلى الأمن والسلم والاستقرار الإقليمي والدولي، وهو كيان غاصب لا مشروعية له، وغدة سرطانية يجب استئصالها.

وأوضح السيد الحوثي أنَّ ما تقوم به بعض الأنظمة التي افتضحت بعمالتها وخيانتها ومسارعتها في الولاء للصهاينة اليهود والتحالف معهم تحت عنوان التطبيع هو ارتداد عن الموقف الطبيعي الحق وخيانة للإسلام والمسلمين، مؤكدًا أنَّ تطبيع بعض الدول مع العدو انضمام مكشوف ومفضوح إلى صف الأعداء ونفاق بكل ما تعنيه الكلمة.

ورأى أنَّ الفرز والانكشاف في أمتنا عامل مساعد في صناعة تحول كبير ونقلة نوعية في مسار القضية الفلسطينية بعد إنقاذها من المساهمين في فرض نمط غير جادٍ في التعامل معها، مضيفًا "المطبعون كانوا مكبلين للأمة عن الخطوات الأكثر فاعلية ولعبوا دورا سلبيا وفرضوا أجندة تخدم العدو".

قائد "أنصار الله" أشاد بما يقوم به أحرار القدس المرابطون من تصدٍ للعدو الصهيوني في استهدافه للمسجد الأقصى وممارساته العدوانية، كما خاطب قادة العدو ومجتمعه قائلًا "أنتم اليوم في مأزق كبير، فقد أصبحت المواجهة بينكم وبين الصادقين الجادين المعتمدين على الله من أبناء الأمة".

وحول المخطوفين الفلسطينيين في السعودية، قال "بذلنا الجهد وعرضنا على النظام السعودي خيارات متعددة للإفراج عنهم لكنه لحد الآن تمنع"، مشيرًا إلى أنَّ النظام السعودي اختار لنفسه أن تبقى عملية خطفه للفلسطينيين من حركة حماس وصمة عارٍ وشاهدًا على عمالته وخيانته ودليلًا على تودُّده للعدو.

وتابع السيد الحوثي "نجدد دعوتنا للنظام السعودي للاستجابة للعرض الذي أطلقناه بإطلاق سراح طيارين وعدد من الضباط السعوديين الأسرى لدينا مقابل الإفراج عن المخطوفين الفلسطينيين لديه، وليُخرج نفسه من وحل الخيانة والظلم الذي يمارسه بحق هؤلاء الفلسطينيين دون وجه حق".

وأردف أنَّ على النظام السعودي أن يؤثر مصلحة نفسه وضباطه وطياريه على مصلحة العدو "الإسرائيلي"، فإيثاره للعدو إيثار في غير محله.

زياد النخالة 

من جهته، قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة أنَّ العدو الصهيوني يحتل القدس ويُعلن صباح مساء أنها عاصمة كيانه، ويعمل على تجريد الشعب الفلسطيني من وجوده بعمليات الهدم المستمرة والاستيلاء بالقوة المسلحة على بيوت سكان المدينة الأصليين.

وأكَّد أنَّه بالرغم من كل ما يبذله العدو، فالشعب الفلسطيني لا يزال يقاوم على مدى أكثر من قرن، ويُثبت يومًا بعد يوم قدرته على الصمود ويؤكِّد ثباته على أرضه وتطور مقاومته التي تتنامى وتكبر، مشيرًا إلى أنَّ قوى المقاومة في المنطقة لم تبخل ولم تتردد في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته بالمال والسلاح والتأييد السياسي والمعنوي.

وأشار النخالة إلى أنَّ محور المقاومة يكبر ويتسع وغيَّر موازين القوى التي كانت مختلة لصالح العدو بشكلٍ كامل، فغزة بات يحسب لها ألف حساب في مواجهة المشروع الصهيوني، ولتصبح القدس أكثر قوة والتفافًا حول المقاومة.

وأوضح للعدو وقادته أنَّ "شعبنا الفلسطيني سيبقى في هذه الأرض ويدافع عنها ويحميها بكل ما يملك، وسترحلون عاجلًا أم آجلا".

الشيخ مهدي الصميدعي

من جانبه، أكَّد مفتي العراق الشيخ مهدي الصميدعي أنَّ على مدار التاريخ كان للعراقيين الدور الكبير في تحرير بيت المقدس.

ورأى أنَّ يوم القدس العالمي يومٌ عظيمٌ وكبيرٌ وراية نأمل أن تصبح ثورة إسلامية تحرر بها فلسطين والشعب الفلسطيني وتعيد له ما أخذ منه لأكثر من 80 سنة.

ودعا الصميدعي المسلمين في العالم "أن نخرج من القارورة المذهبية التي وضعها العدو فيها ونجتمع تحت راية الإسلام ونعمل على إخراج المحتل المغتصب لأرض فلسطين".

أبو أحمد فؤاد

كما أشار الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، والتي ألقاها نائبه أبو أحمد فؤاد إلى أنَّ العدو "الإسرائيلي" يجب أن يقاوم من كل الشعوب الحرة، موضحًا أنَّ كيان العدو مغتصب لفلسطين، وهو لن يستمر لأنه فرض على المنطقة من قبل الإمبريالية العالمية.

وأضاف "نتمسك نحن وكل الثوريين والمناضلين في كل العالم في العمل على تحرير القدس وفلسطين وكل الأراضي المحتلة"، مؤكدًا استمرار الجبهة في النضال حتى تحرير فلسطين وعبر المقاومة وليس أمامهم خيار غيرها.

الشيخ عيسى قاسم 

بدوره شدَّد آية الله الشيخ عيسى قاسم على أنَّ القدس اليوم أقرب من كل ماضي الصراع حولها للتحرر الكامل من القبضة الصهيونية والتطهر التام من رجسها.

وأوضح الشيخ قاسم أنَّ مؤامرات التطبيع هي من أخطر المؤامرات على وجود الأمة ومقدساتها، لافتًا إلى أنَّ الشعب البحريني يرى أنَّ طريق التطبيع هو طريق الخسران والهلكة.

وأضاف "خيار شعبنا هو المقاومة المستميتة على المدى الطويل للحصول على حقوقه وحقوق الأمة الواحدة الحرة الرافضة للتطبيع، ومن أجل تحرير القدس وفلسطين"، مبيِّنًا أنَّ هبة باب العامود إنذارٌ جديٌ أولي صارخ لانفجارٍ مزلزل على يد كل الأحرار المسلمين والعرب.

المطران عطالله حنا 

وأكَّد مطران سبسطية للروم الأرثوذوكس المطران عطالله حنا أنَّ قوات العدو تعتدي على المسلمين والمسيحيين على حد سواء في القدس، مضيفًا أنَّ "المسيحيين الفلسطينيين مكون أساسي من مكونات الشعب الفلسطيني، ويفتخرون بانتمائهم لفلسطين والقدس وأن القدس حاضنة مقدساتهم وتاريخهم واصالة وجودهم".

وأشار حنا إلى أنَّه "لسنا حياديين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والقدس، نحن ندافع عن قضيتنا وعن القدس"، موضحًا أنَّ "القضية الفلسطينية تجمعنا وهي قضية كافة الأحرار في عالمنا بغض النظر عن الانتماءات الدينية والعرقية والثقافية".

ودعا أمتنا من المحيط إلى الخليج لضرورة الالتفات إلى القدس، وألا يتركوا القدس لوحدها، مُعتبرًا أنَّ الدفاع عن القدس واجب إيماني وروحي وإنساني وأخلاقي ووطني، كما ذكَّر الجميع بواجباتهم تجاه القدس.

الشيخ قيس الخزعلي

بدوره، رأى الأمين العام لعصائب أهل الحق العراقية الشيخ قيس الخزعلي أنَّه رغم كل محاولات تمكين كيان العدو من قِبل أمريكا وغيرها، فإنّ محور المقاومة يشهد التقدّم بعد التقدم ويحقق النصر تلو النصر في كل الجبهات.

ولفت إلى انَّ الجمهورية الإسلامية بحكمة قائدها، وبصبر شعبها جعلت الولايات المتّحدة الأميركية تضطر للاعتراف بفشلها في سياسة الضغوط القصوى التي مارستها الإدارة السابقة.

وأضاف الشيخ الخزعلي أنَّ "الأبطال من جند الله وقائدهم، بإيمانهم، ولا زال الإيمان يماني، جعلوا آل سعود وأميرهم حائراً يبحث عن الحلول ويقدّم المبادرات ويقف عاجزاً عن أن يحمي نفطه أو قواعده أو قصوره".

كما ذكر أنَّ فصائل المقاومة الفلسطينية جعلت الاحتلال "الإسرائيلي" عاجزاً أن يُقابل بالمثل، عاجزاً أن يقابل صواريخ المقاومة التي تنطلق من غزّة الصمود وتقع على رؤوسه، وسوريا أفشلت المشاريع الكبرى الإقليمية والدولية، وستعود لتقوم بدورها بشكل أقوى في دعم محور المقاومة وفي مقدمتها قضية القدس التي لم تتنصّل سوريا في يوم من الأيام منها 

وأشار إلى أنَّ الشعب البحريني مستمر في صموده، ولم يستطع كل الإرهاب الذي يمارسه النظام البحريني من أن يُسكت هذا الشعب المؤمن والواعي عن قضيته.

الأمين العام لعصائب أهل الحق شدَّد على أنَّه ستبقى راية رجال الله في لبنان مرفوعةً دائمًا، بقيادة سيدها سيد المقاومة السيد حسن نصر الله، حتى يأتي نصر الله الكبير بفتح القدس القريب بعون الله وهمّة المقاومين الشجعان.

الشيخ الخزعلي أكَّد أنَّ التواجد العسكري الأمريكي في العراق هو من أجل أمن كيان العدو "الإسرائيلي"، منوهًا إلى أنَّ قرار فصائل المقاومة الإسلامية في العراق هو إجبار القوات الأمريكية على الخروج، خصوصاً بعد أن أعلنوا صراحةً أنه ليس في نيتهم الانسحاب من أرض العراق.

 كذلك أعلن أنَّ قرار إجبار القوات الأمريكية على الانسحاب من العراق قرار حتمي وهو قرار الشجعان ووعد الرجال.

وتابع أنَّ "المقاومين العراقيين يمتلكون المشروعية الكاملة الآن لإجبار الاحتلال الأمريكي على الانسحاب من أرضهم وحفظ الدستور العراقي الذي يمنع صراحةً وجودهم ووجود قواعدهم، وأنَّ أبناء المقاومة ينفذون العمليات ضد القواعد الأمريكية، مع العلم أن القدرات والإمكانيات التي تمتلكها فصائل المقاومة أعلى بكثير من هذا المقدار".

وبيَّن الشيخ الخزعلي أنَّ لدى فصائل المقاومة الإسلامية العدد الكافي من الرجال، ومن الأسلحة الكمية والنوعية ما يستطيعون به استهداف كل الوجود الأمريكي في أي مكان على أرض العراق، مشيرًا إلى أنَّ عصائب أهل الحق تحب وطنها العراق وتدافع عن سيادته وتطالب بتحريره وخروج كل القوات الأجنبية منه، ولتحقيق هذا الهدف تضبط مقدار ونوع عملياتنا العسكرية على هذا المقياس.

وقال أنَّنا "إذا وجدنا أنّ هذا المقدار من العمليات ضد القوات الأمريكية لم يكن كافياً فإننا سنزيد الجرعة لهم، إلى أن يكتشفوا عجزهم ويفقدوا صبرهم"، مضيفًا "لتعلم الإدارة الأمريكية أننا نمتلك قدرة الاستنزاف، وأنّ قرارنا بإخراج القوات الأمريكية قرار وطني غير قابل للاستئناف ولا يمكن لأي أحد أو اتفاقية أن يؤثروا عليه".

كذلك لفت إلى أنَّ تحرير العراق من الاحتلال الأمريكي سيجعل القدس أقرب، وسيجعل تحريرها نتيجة حتمية، وهذا هو وعدنا لكل الأحرار في العالم.

الشيخ عكرمة صبري

من ناحيته، قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري القدس هي الجوهرة وبوابة الأرض إلى السماء، داعيًا في يوم القدس العالمي لتثبيت البوصلة نحو القدس.

وشدَّد الشيخ صبري إلى أنَّه علينا أن نذكر القدس في كل يوم وكل وقت لأنها لا تزال حتى الآن تحت نيران الاحتلال والتهويد فيها مستمر نظرًا لانشغال العالم العربي والإسلامي عنها.

وأضاف أنَّ "العدو يحاربنا في القدس ديمغرافيا ولهذا استهدف حي الشيخ جراح، ولا بد من العناية بالقدس"، طالبًا دعم عوامل ثبات المقدسيين في مدينتهم، وهبة باب العمود الأخيرة أكدت أن الأطفال لم ينسوا قضيتهم، وأنهم الجيل الثالث في التصدي للاحتلال.

وأوضح الشيخ صبري أنَّ القدس أمانة في أعناقنا جميعا، وتحتاج إلى الدعم الحقيقي عبر تحشيد طاقات العرب والمسلمين للنشاط السياسي من أجل انهاء الاحتلال.

الإمام الخمينيالشيخ عكرمة صبريالسيد عبد الملك بدر الدين الحوثياسماعيل هنيةالشيخ عيسى قاسمزياد نخالةشهر رمضانيوم القدس العالميقيس الخزعلي

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
رعد: الآخرون يخطئون معنا ونملك من سعة الصدر ما يجعلنا نسامحهم
رعد: الآخرون يخطئون معنا ونملك من سعة الصدر ما يجعلنا نسامحهم
الفياض: العراق كان وما زال ينظر بكل احترام وتقدير لثورة الإمام الخميني
الفياض: العراق كان وما زال ينظر بكل احترام وتقدير لثورة الإمام الخميني
ماذا فعلت بنا الثورة الإسلامية؟
ماذا فعلت بنا الثورة الإسلامية؟
الإمام الخامنئي: حق الله في إقامة الحكومة العادلة
الإمام الخامنئي: حق الله في إقامة الحكومة العادلة
الامام الخميني بعد 32 عاما على الرحيل... حضور دائم
الامام الخميني بعد 32 عاما على الرحيل... حضور دائم
الاحتلال يعتقل الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى
الاحتلال يعتقل الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى
الشيخ عكرمة صبري: مخاطر الأسرلة تتهدد المسجد الأقصى
الشيخ عكرمة صبري: مخاطر الأسرلة تتهدد المسجد الأقصى
زيارات المُطبّعين للمسجد الأقصى كاقتحامات المستوطنين ضررٌ مطلق
زيارات المُطبّعين للمسجد الأقصى كاقتحامات المستوطنين ضررٌ مطلق
الاحتلال يزيد معاناة المقدسيين.. اعتقالات يومية وإرهاب لا ينتهي
الاحتلال يزيد معاناة المقدسيين.. اعتقالات يومية وإرهاب لا ينتهي
الشيخ صبري: المسرّبون لأملاك القدس لا يُغسلون ولا يُكفنون ولا يُصلى عليهم
الشيخ صبري: المسرّبون لأملاك القدس لا يُغسلون ولا يُكفنون ولا يُصلى عليهم
"بالبصيرة والجهاد سنحرِّر كلَّ اليمن" ... ما هي الابعاد الاستراتيجية لكلمة السيد الحوثي؟
"بالبصيرة والجهاد سنحرِّر كلَّ اليمن" ... ما هي الابعاد الاستراتيجية لكلمة السيد الحوثي؟
السيد الحوثي: بالبصيرة والجهاد سنحرِّر كلَّ اليمن
السيد الحوثي: بالبصيرة والجهاد سنحرِّر كلَّ اليمن
السيد الحوثي: أمتنا اليوم في تقدّم واضح
السيد الحوثي: أمتنا اليوم في تقدّم واضح
السيد الحوثي: جاهزون للسّلام الحقيقي إذا أنهيتم الإحتلال وأوقفتم العدوان
السيد الحوثي: جاهزون للسّلام الحقيقي إذا أنهيتم الإحتلال وأوقفتم العدوان
السيد الحوثي: منع الحج من جرائم النّظام السعودي الكبرى
السيد الحوثي: منع الحج من جرائم النّظام السعودي الكبرى
عبد اللهيان: إيران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني حتى التحرير
عبد اللهيان: إيران ستواصل دعم الشعب الفلسطيني حتى التحرير
هنية: جهود "حماس" متواصلة للإفراج عن جميع الأسرى
هنية: جهود "حماس" متواصلة للإفراج عن جميع الأسرى
هنية: القدس ستبقى محور الارتكاز لتحقيق النصر الكبير
هنية: القدس ستبقى محور الارتكاز لتحقيق النصر الكبير
هنية: نصر تموز 2006 أسّس لانتصاراتٍ داخل فلسطين
هنية: نصر تموز 2006 أسّس لانتصاراتٍ داخل فلسطين
السيد رئيسي يستقبل هنية والنخالة ويؤكّد دعم إيران الدائم للقضية الفلسطينية
السيد رئيسي يستقبل هنية والنخالة ويؤكّد دعم إيران الدائم للقضية الفلسطينية
بوقاحة آل خليفة يبتزّون أحد أبرز قياديي المعارضة البحرينية
بوقاحة آل خليفة يبتزّون أحد أبرز قياديي المعارضة البحرينية
آية الله قاسم: ليس لأحد مصادرة رأي الشعب 
آية الله قاسم: ليس لأحد مصادرة رأي الشعب 
سفير آل خليفة يحطّ في الأراضي المحتلة وآية الله قاسم: لبئس الظهر "إسرائيل"!
سفير آل خليفة يحطّ في الأراضي المحتلة وآية الله قاسم: لبئس الظهر "إسرائيل"!
البحرين: النظام يخطّط لتفكيك المعارضة
البحرين: النظام يخطّط لتفكيك المعارضة
آية الله قاسم: لعدم إعطاء فرصة لـ"اليزيد" الأمريكي الصهيوني
آية الله قاسم: لعدم إعطاء فرصة لـ"اليزيد" الأمريكي الصهيوني
النّخالة يوجّه رسالة لأسرى سجون الإحتلال: تضحياتكم فخر لنا ولكلّ حرّ في هذا العالم
النّخالة يوجّه رسالة لأسرى سجون الإحتلال: تضحياتكم فخر لنا ولكلّ حرّ في هذا العالم
النخالة: ندعو الشعب الفلسطيني في الضفة للحفاظ على الأسرى المحررين الشجعان
النخالة: ندعو الشعب الفلسطيني في الضفة للحفاظ على الأسرى المحررين الشجعان
النخالة: قواتنا على أتمّ الإستعداد للدّخول في المعركة دفاعاً عن القدس
النخالة: قواتنا على أتمّ الإستعداد للدّخول في المعركة دفاعاً عن القدس
رئيسي للنخالة: مستمرون في الدفاع عن فلسطين
رئيسي للنخالة: مستمرون في الدفاع عن فلسطين
يمن الإيمان يواجه العدوان بتراحم أبنائه وتكاتفهم
يمن الإيمان يواجه العدوان بتراحم أبنائه وتكاتفهم
مرابطو الأقصى برزوا للشرِّ المُطلق: الاحتلال والمستوطنون يدنّسون المسجد المبارك ويوسّعون اعتداءاتهم
مرابطو الأقصى برزوا للشرِّ المُطلق: الاحتلال والمستوطنون يدنّسون المسجد المبارك ويوسّعون اعتداءاتهم
بالصور.. أنشطة رمضانية لمفوضية صيدا في كشافة الإمام المهدي
بالصور.. أنشطة رمضانية لمفوضية صيدا في كشافة الإمام المهدي
منطقة صيدا في حزب الله تعرض الحصاد الإجتماعي للأسبوع الرمضاني الثالث : 12216 مستفيدًا
منطقة صيدا في حزب الله تعرض الحصاد الإجتماعي للأسبوع الرمضاني الثالث : 12216 مستفيدًا
بالصور: في شهر الرحمة .. أجواء الخير تعمّ بلدة الشواغير في الهرمل
بالصور: في شهر الرحمة .. أجواء الخير تعمّ بلدة الشواغير في الهرمل
مركز باحث ينظم لقاء تحت عنوان "القدس – غزة: معادلات القوة والنصر"
مركز باحث ينظم لقاء تحت عنوان "القدس – غزة: معادلات القوة والنصر"
أهالي المساكن الشعبية.. من خبز موائدهم رسموا الوفاء لقضية القدس
أهالي المساكن الشعبية.. من خبز موائدهم رسموا الوفاء لقضية القدس
إحياء يوم القدس في دمشق .. تكاتف المحور في وجه المخططات الصهيونية
إحياء يوم القدس في دمشق .. تكاتف المحور في وجه المخططات الصهيونية
شمالُ لبنان على موعدٍ مع فلسطين .. "بتوقيت القدس"
شمالُ لبنان على موعدٍ مع فلسطين .. "بتوقيت القدس"
من الغبيري.. القدس أقرب
من الغبيري.. القدس أقرب
الشيخ الخزعلي: المقاومة العراقية جزء من معادلة الردع بوجه الصهاينة
الشيخ الخزعلي: المقاومة العراقية جزء من معادلة الردع بوجه الصهاينة
الخزعلي: جاهزون للرد في حال واصلت أمريكا إراقة دماء العراقيين
الخزعلي: جاهزون للرد في حال واصلت أمريكا إراقة دماء العراقيين
المقاومة العراقية تستهدف رتلًا أمريكيًا في بغداد والخزعلي يحذّر: في جعبتنا الكثير
المقاومة العراقية تستهدف رتلًا أمريكيًا في بغداد والخزعلي يحذّر: في جعبتنا الكثير
العامري والخزعلي: مع فلسطين بمواجهة قوى الطغيان والاستكبار الظالم
العامري والخزعلي: مع فلسطين بمواجهة قوى الطغيان والاستكبار الظالم
الخزعلي: الشهيد سليماني أحبَّ العراق ودافع عنه وحادثة الاغتيال لن تكون عابرة
الخزعلي: الشهيد سليماني أحبَّ العراق ودافع عنه وحادثة الاغتيال لن تكون عابرة