العالم

نهب تركيا لمياه سوريا في الفرات مستمر والأضرار لا تتوقّف

05/05/2021

نهب تركيا لمياه سوريا في الفرات مستمر والأضرار لا تتوقّف

لليوم السابع على التوالي، يستمر قطع التيار الكهربائي عن محافظة الحسكة جراء تحكم النظام التركي بكميات المياه الواردة إلى سد الفرات وسرقته لحصة سورية من مياه النهر الأمر الذي أدى إلى توقف عنفات توليد الطاقة الكهربائية في السد.

وبيّن مدير عام شركة كهرباء الحسكة أنور عكلة في تصريح لوكالة "سانا" أن نقص الوارد المائي تسبب بخروج خط توتر 230 الواصل بين محطتي الطبقة والبواب عن الخدمة وهو المصدر الأساسي الذي يتم الاعتماد عليه في تغذية أحياء مدن ومناطق المحافظة.

وأضاف عكلة أن الشركة تقوم حاليًا بالاعتماد كليًا على الكميات المنتجة في منشأة توليد السويدية والبالغة بين 40 و 50 ميغا يومياً وهي تخصص كاملة للخطوط الخدمية المستثناة والتي تشمل المشافي والمخابز والمطاحن والاتصالات والمياه بغية ضمان استمرار تقديم الخدمات.

وأشار الى أن تحسن واقع الكهرباء في المحافظة مرتبط بتحسن الوارد المائي للسد الأمر الذي يتطلب إطلاق مياه نهر الفرات ووقف انتهاكات النظام التركي بكل الوسائل الممكنة.

هذا ويستمر النظام التركي ومرتزقته بالانتهاكات التي تهدد بكوارث إنسانية في المنطقة، بدءا من التحكم بمياه الشرب لأكثر من مليون نسمة، مرورًا بسرقة حصة سوريا من مياه نهر الفرات الأمر الذي أدى لانخفاض المنسوب في السد وتوقف كل عنفات توليد الطاقة الكهربائية، وصولًا إلى سرقة وحجز مياه روافد نهر الخابور الذي أدى إلى جفافه نهائيًا وتوقف كل الأنشطة الزراعية على سرير النهر.

سورياتركيا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة