ramadan

منوعات

ذوبانٌ سريع لأنهار الجليد في القطب الشمالي.. ماذا يعني ذلك؟ 

30/04/2021

ذوبانٌ سريع لأنهار الجليد في القطب الشمالي.. ماذا يعني ذلك؟ 

كشفت دراسة جديدة عن تضاعف سرعة ذوبان الأنهار الجليدية في القطب الشمالي خلال العقدين الماضيين بشكل أسرع بكثير مما كان متوقعًا أو تم قياسه سابقًا، وذلك بحسب شبكة "سي إن إن". 

واستخدم الباحثون في الدراسة التي نشرت في مجلة "نيتشر" العلمية بيانات من وكالة "ناسا" الفضائية التي يعود تاريخها إلى عام 2000، مشيرين إلى أن الحصول على قياسات دقيقة لذوبان الأنهار الجليدية، أو فقدان الكتلة الجليدية كان أمرًا صعبًا.

ولفت الباحثون إلى أن الأنهار الجليدية موجودة بشكل عام في أماكن نائية أو يصعب الوصول إليها، مما يعني أن بضع مئات فقط من أكثر من 200 ألف نهر جليدي تتم مراقبتها بشكل روتيني.

ومع ذلك، من خلال استخدام مجموعات بيانات الأقمار الصناعية من نانا، تمكّن العلماء من إظهار أن الأنهار الجليدية قد فقدت 267 مليار طن من الجليد في المعدل سنوياً بين العامين 2000 و2019.

وأوضح رومان أوجونيه، المشرف الرئيسي على الدراسة، أن "أول خريطة متكاملة لانحسار الأنهار الجليدية في العالم، والتي وُضعت بفضل نصف مليون صورة ملتقطة بواسطة الأقمار الاصطناعية، خلصت إلى أن ظاهرة ذوبان الجليد تطاول "كل الأنهار الجليدية"، مع بعض الاستثناءات.

ومن شأن ذلك إغراق سويسرا بالكامل تحت ستة أمتار من المياه سنويا، وفق بيان أصدره المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ "إي تي إتش".

كما أن الذوبان يسجل تسارعًا كبيرًا، فبعدما كان 227 مليار طن بين العامين 2000 و2004، ازداد المعدل إلى 298 مليار طن بين 2015 و2019.

وقد تسمح البيانات الجديدة، وهي أكثر دقة بكثير على الصعيد الجغرافي، أيضاً بالمساعدة على التخطيط في مناطق شديدة الاكتظاظ تؤدي فيها الأنهار الجليدية دوراً رئيسياً في التزود بالمياه والزراعة.

وعند حساب معدلات ذوبان الأنهار الجليدية، يأمل الباحثون البالغ عددهم 11 في أن تساهم في توقعات أكثر دقة لارتفاع مستوى سطح البحر وإدارة المياه.
 

العالم

إقرأ المزيد في: منوعات

خبر عاجل