عين على العدو

الإمارات تُشارك العدو في سرقة الغاز الفلسطيني في حقل تمار

27/04/2021

الإمارات تُشارك العدو في سرقة الغاز الفلسطيني في حقل تمار

وقّعت شركة "ديليك" الإسرائيلية على مذكرة تفاهم لبيع حصتها المزعومة في حقل "تمار" للغاز الطبيعي الفلسطيني في البحر المتوسط إلى الشركة الإماراتية "مبادلة للبترول" ومقرها في أبو ظبي، مقابل 1.1 مليار دولار، وفقاً لصحيفة "ذي ماركر" الاقتصادية الاسرائيلية. 

الصحيفة ذكرت أن مذكرة التفاهم تقضي ببيع "حصة" رجل الأعمال "الإسرائيلي" إسحاق تشوفا البالغة 22% في حقل "تمار" إلى شركة "مبادلة للبترول" التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من شركة الاستثمار الوطنية في أبو ظبي، والتي تدير أصولاً تبلغ قيمتها حوالي 230 مليار دولار.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الاتفاقية تعد أكبر وأهم اتفاقية تجارية تم توقيعها بين "إسرائيل" والإمارات منذ توقيع اتفاقيات التطبيع، إذ وقعت مذكرة التفاهم كجزء من تعهد شركة "ديليك" ببيع "حصتها" البالغة 22% من حقل "تمار" حتى نهاية عام 2021.

وأشارت إلى أن شركة "مبادلة للبترول" هي شركة دولية للتنقيب عن الغاز الطبيعي وإنتاجه، وتمتلك أصولاً من الغاز الطبيعي في 10 دول، وتركز أنشطتها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وروسيا وجنوبي شرق آسيا. 

وأوضحت الصحيفة أن المذكرة أبرمت بشأن الصفقة التي تبلغ قيمتها 1.1 مليار دولار، منها 100 مليون دولار مشروطة باستكمال كافة الشروط والأهداف، حيث تعهدت الشركتان بإتمام الاتفاق النهائي بحلول نهاية أيار المقبل.

وفي هذا السياق، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتس إن "مذكرة التفاهم لبيع حصة من حقل تمار البحري للغاز الطبيعي لشركة مبادلة للبترول الدولية، تدل على نجاح تطبيق خطة الغاز والتي هدفت إلى كسر الاحتكار في هذا المجال"، على حدّ تعبيره.

الكيان الصهيونيالتطبيع

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة