رياضة

الأنصار بطلا للدوري بجدارة

25/04/2021

الأنصار بطلا للدوري بجدارة

أحمد شكر

في موسم استثنائي على كافة الصعد من دوري بلا أجانب جراء الأزمة الاقتصادية والمالية وانهيار قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار، إلى جائحة كورونا التي فرضت دوري بغياب الجمهور، توقف أكثر من مرة بعد إغلاق البلاد في محاولة للحد من تفشي وباء كورونا، ما أثر على المستوى البدني والفني للاعبين.. نجح الأنصار بموسم مختلف عما سبقه بتحقيق الحلم والظفر بلقب الدوري اللبناني لكرة القدم للمرة الرابعة عشرة في تاريخه والأولى منذ 14 عاما، على حساب غريمه النجمة في مباراة فاصلة حسمها الزعيم بهدفين لهدف.

لم يكن إنجاز بطل لبنان 14 مرة من باب الصدفة أو حسن الطالع فإدارة الفريق البيروتي بقيادة نبيل بدر عملت من سنوات لإعادة اللقب إلى خزائن الفريق دون كلل والتعاقدات التي ابرمت سنة 2019 وعلى رأسها ضم نجم وقائد المنتخب الوطني حسن معتوق لصفوف الأخضر هدفها الدوري، إلا أن إلغاء الموسم جراء الإضطرابات التي شهدها لبنان والضائقة المالية بعد أحداث 17 تشرين أجلت مشروع بدر للعام التالي.

حيث أطلق الاتحاد الدوري بصيغة جديدة اقتصرت على مرحلة واحدة من 11 مباراة قبل أن تدخل الفرق الستة الأوائل في تنافس فيما بينها لكسب النقاط وحصد اللقب.

والزعيم، الذي كان الفريق الوحيد الذي يشرف على تدريبه مدرب أجنبي هو العراقي عبد الوهاب أبو الهال، كان الأنشط في سوق الانتقالات بالرغم من الأزمة المالية، حيث ضم نجم النجمة والمنتخب الوطني نادر مطر إلى ثنائي الأخاء الهجومي أحمد حجازي وكريم درويش إلى المدافع الصلب حسين الدر، بهدف رسم الفرحة على ووجوه وشفاه الأنصاريين.

ورغم إنهائه المرحلة الأولى في المركز الثاني وتعثره أمام الصفاء في افتتاح الدورة السداسية، اضطرت الإدارة بعد استقالة العراقي عبد الوهاب أبو الهال للاستعانة بالمدرب الجديد القديم الألماني روبرت جاسبرت لقيادة سفينة الفريق نحو اللقب، حيث نجح بتحقيق أربعة انتصارات أمّنت كأس الدوري للزعيم الذي حقق 12 فوزا خلال 16 مباراة وكان صاحب أفضل خط هجوم بتسجيله 37 هدفا وتلقت شباكه ثمانية أهداف فقط، ليكون أفضل خط دفاع.

وظفر النجم حسن معتوق بلقب هداف الدوري بتسجيله 14 هدفا إلى جانب سبع تمريرات حاسمة.

ويعتبر رئيس النادي نبيل بدر أن اللقب كان "نتيجة جهد سنوات من التعب والفريق أثبت علو كعبه أمام النجمة وما زلنا متفوقين عليهم بالمنافسة المباشرة وعدد الألقاب".

من جهته اعتبر هداف الأنصار والدوري وقائد المنتخب الوطني حسن معتوق أن المباراة لم تكن سهلة وهدفنا الفوز الذي تحقق.

كما أكد نادر مطر أنه انضم للأنصار لحصد اللقب وهذا ما تم، معربا عن فرحته لتحقيق كأس الدوري ومهديا الانجاز لرئيس النادي وعائلته.

ويبقى السؤال بعدما قاد جاسبرت الأنصار الذي تنتظره مشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي بعد شهر، هل سينجح المدرب الألماني الذي سبق له تدريب الأنصار والصفاء والعهد والنجمة بقيادة السفينة للتألق آسيويا والاحتفاظ بلقب الدوري في ظل الحديث عن منافسة شرسة بدأ الحديث عنها في الموسم المقبل؟

 

حيدر: نهاية مثالية للموسم الأصعب

أعتبر رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر اثر تتويجه فريق الأنصار بلقب الدوري أن اللعبة حظيت بخاتمة مثالية للموسم الأصعب بتاريخها، موجها التهنئة للأنصار والنجمة لما قدموه خلال منافسات الدوري.

ولفت إلى أن المساعدات التي قدمت للأندية لم تكن آنية ولن تتوقف، مشيرا إلى أنه سيكشف على التفاصيل المستقبلية لاحقا خاصة وأن الأندية لا يمكنها تحمل الوضع الاقتصادي الراهن.

 

إدارة الأنصار تكافئ لاعبيها

خصصت إدارة نادي الأنصار مبلغ 40 مليون ليرة لكل لاعب عقب الفوز ببطولة الدوري كحوافز مالية، ونال كل لاعب مبلغ عشرة ملايين ليرة بعد المباراة مباشرة.

 

أسعد وحجازي ودرويش نجوم الفوز

فرض حارس مرمى الأنصار نزيه أسعد نفسه نجما فوق العادة بتصدياته الرائعة لكرات النجمة لاسيما في الشوط الثاني حارما خالد تكجي وزملائه من التسجيل في مرمى الزعيم لينهي اللقاء بالفوز وكسب لقب الدوري.

ولم يقتصر تألق لاعبي جاسبرت على الحارس، فثنائي الهجوم أحمد حجازي والبديل كريم درويش، الذي صنع هدف التعادل، قدما عرضا قويا وأقلقا بتحركاتهما دفاع النجمة الذي ارتكب عدة أخطاء ليستحقا بجدارة لقب مفتاح الفوز.

الدوري اللبناني لكرة القدمنادي الانصار

إقرأ المزيد في: رياضة

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة