العالم

عراقجي عقب اجتماع اللجنة المشتركة للإتفاق النووي: حان الوقت لصياغة نصّ مشترك

17/04/2021

عراقجي عقب اجتماع اللجنة المشتركة للإتفاق النووي: حان الوقت لصياغة نصّ مشترك

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي تقديم النصوص التي يرتأيها الوفد الإيراني إلى أطراف اللجنة المشتركة للإتفاق النووي، مضيفًا أن هناك اتفاقًا جديدًا يُصاغ حاليًا، كما يوجد اجماع على الهدف والمسار الذي ينبغي المضي عليه، وهو النهج الذي تبلور نوعًا ما حاليًا. 

وجائت تصريحات عراقجي عقب اجتماع اللجنة المشتركة للإتفاق النووي الذي ختم أعماله عصر اليوم السبت في فيينا. 

وأضاف عراقجي كبير الوفد الإيراني المفاوض الى النمسا "نحن اجتمعنا من جديد اليوم، وبعد مفاوضات استمرت لنحو 3 أيام في إطار اللجنة المشتركة، لكي نعيد الكرّة في دراسة مسار التقدم الحاصل حتى الآن في هذا الخصوص؛ وقد استعرضنا تقارير فرق العمل في مجالي الغاء الحظر والقضايا النووية، كما جرت مباحثات جيدة في اجتماع الجنة المشتركة".

ولفت عراقجي الى أنّ "هذا المسار لن يكون سهلًا بالشكل الذي يدلّ على نهاية اختلاف المواقف"؛ مبينًا أن هناك اختلافات جادة في وجهات النظر والتي ينبغي تقليصها خلال المفاوضات اللاحقة.  

وتابع عراقجي "كما أعلنت مرارًا أننا لا نرغب على الإطلاق في مفاوضات استنزافية وطويلة الأمد، بل يجب استمرار المحادثات حسب الضرورة". 

وأشار إلى "أننا نعتقد أن المفاوضات بلغت المرحلة التي يستطيع الأطراف خلالها البدء في صياغة نص مشترك؛ في المجالات التي يجمعون عليها كحد أدنى". كما أكد عراقجي أن الوفد الإيراني أعدّ النص الذي يرتأيه في مجالي رفع الحظر والقضايا النووية ووضعه في متناول جميع الأطراف الأخرى، وأوضح "نحن نعتقد أنه من شأن النصوص التي قدمناها أن تشكل قاعدة للمفاوضات والتوصل الى الإتفاق النهائي".

وختم عراقجي قائلاً "ليس بالضرورة أن يكون الإتفاق النهائي مطابقًا تمامًا لنصوصنا، لكن من شأن هذه النصوص أن تشكل قاعدة للمفاوضات، وفي إطارها نعتقد أنه يمكن ضمان التوصل الى اتفاق يلبي مطالب إيران والأطراف الأخرى حول العودة إلى التعهدات".

من جانبه، أعلن مساعد المنسق العام للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أنريكي مورا الذي ترأس اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم السبت في فيينا، أن نتائج المفاوضات المكثفة التي جرت خلال الأيام الماضية تشير إلى أن هناك "تقدم قد حصل". 

وفي تغريدة له على "تويتر" اعتبر مورا التقدم الحاصل في مفاوضات اللجنة المشتركة بأنه "عمل شاق، تحقق بعد جهود مضنية".

وإذ قال المسؤول الأوروبي "نحن حالياً بحاجة إلى مزيد من التفاصيل في العمل"، إلاّ أنه أكد أن النقطة الرئيسية تكمن في "التزام أعضاء الاتفاق النووي بهدفين رئيسيين للمفاوضات أي ضمّ الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، وتنفيذ كامل بنوده".

وكان انتهى اجتماع اللّجنة المشتركة للإتفاق النّووي عصر اليوم السبت بين وفود إيران ومجموعة 4+1 في العاصمة النّمساوية فيينا، وتقرّر في ختامه مواصلة المفاوضات الثّنائية ومتعدّدة الأطراف وكذلك المُشاورات الفنية في الأيام المقبلة وعقد اجتماع آخر للّجنة المشتركة إذا ما اقتضت الضرورة على ذلك.

وتباحث المشاركون في الاجتماع حول مسيرة المفاوضات خلال الأيام الماضية وتلقّوا تقرير فريق عمل الخبراء في مجالي ""الحظر" و"النّووي".

الاتفاق النووي الايرانيالاتحاد الاوروبي

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل