40spring

الخليج والعالم

18/02/2019

"الحشد الشعبي": مساع أميركية لجر شخصيات عراقية إلى الإخضاع الصهيوني

أظهرت وثيقة نشرت يوم أمس الأحد موقف فصائل الحشد الشعبي من الشخصيات العراقية المطبعة مع العدو الصهيوني.

وجاء في الوثيقة: "بعد موجة الإخضاع أو ما يسمى بالتطبيع التي اجتاحت بعض حكومات المنطقة تسعى الولايات المتحدة لاستدراج البعض من أصحاب النفوس الضعيفة في العراق، لزيارة كيان العدو، بهدف تطويعهم ضمن مخططات التجسس وتخريب البلاد".

وأضافت الوثيقة: "نرى أن الواجب الشرعي والوطني يحتم علينا البراءة من كل خانع تسول له نفسه التواصل مع العدو"، مؤكدة أن "كل من يسافر إلى الكيان الصهيوني يعتبر داعما ومؤيدا لسلوكه الإجرامي وهذا ما يحاسب عليه القانون العراقي"، واوضحت أن التعامل معها يعد "تعاملا تجسسيا وخيانة للبلاد".

وقالت إن "أمريكا الشر تسعى الى جر بعض الشخصيات من ذوي النفوس الضعيفة في العراق إلى الإخضاع الصهيوني"، مؤكدة ان شعب العراق وحكومته يرفضون كل أنواع التطبيع مع الكيان الصهيوني، ومن يدعو خلاف ذلك يتحمل مسؤولية أعباء مسؤولية الملاحقة القانونية والشرعية والشعبية.

وذيّلت الوثيقة بتواقيع كل من رئيس منظمة بدر هادي العامري، والأمين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، والأمين العام لحركة النجباء أكرم الكعبي.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم