40spring

الخليج والعالم

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: تحالف دول عربية مع العدو خطر كبير وخيانة عظمى

18/02/2019

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: تحالف دول عربية مع العدو خطر كبير وخيانة عظمى

أكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن المستهدف الحقيقي من اجتماع قادة عرب مع رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو في مؤتمر وارسو هو القضية الفلسطينية بهدف تحقيق ما يسمى "صفقة القرن"، لافتًا إلى أن ضرب إيران-لو حصل-سيحِّول الخليج وشبه الجزيرة العربية إلى فوضى هدامة لن يستفيد منها سوى الأعداء.

وفي بيان، شدد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن "أمن العالم الإسلامي، بما فيه أمن المنطقة، لن يتحقق من خلال التعاون والتحالف مع العدو المحتل المتربص الذي شعاره المرفوع فوق الكنيست: من النيل إلى الفرات، والطامع في العودة إلى أرض خيبر، وأرض بني النّضير، والقينقاع، وقريظة في المدينة المنورة".

ولفت الاتحاد إلى أنه "لا يخفى أن المشروع الصهيوني يقوم على التفكيك، وعلى "الفوضى الخلاقة"، لتنشغل الأمة بمشاكلها وحروبها"، محذرا من
أن "الشراكة والتحالف مع العدو المحتل خطر كبير بل عدّه علماء الأمة منذ الخمسينات في مصر، والسعودية والعراق، وسوريا، والمغرب وغيرها خيانة عظمى".

الاتحاد أكد أن كيان العدو وأميركا لن تحارب نيابة عن أحد، وحذر من العمل أو السعي لإحداث "حرب مواجهة" في منطقة الخليج بين دول الخليج وإيران، وتابع قائلاً إن "هذه الحرب لو وقعت ستأكل الأخضر واليابس، وستقضي على كل ما بناه السابقون"، لافتا إلى أن كل الحروب في المنطقة، من سوريا وليبيا إلى اليمن لم تحقق خيرا للشعوب.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم