عيد الفطر

لبنان

وزير الداخلية: هدف الإرهاب لن يتحقق 

09/04/2021

وزير الداخلية: هدف الإرهاب لن يتحقق 

لفت وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إلى أنّ "القوى الأمنية والجيش يعملان لحماية لبنان من محاولات القيام بأعمال إرهابية من قبل أيّ مجموعة"، مشيراً إلى أنّ "التفلت الأمني المجتمعي يمكن أن يحصل في أيّ ساعة وفي أيّ مكان، وهذا يشكّل عبئاً ثقيلاً على القوى الأمنية والقوى العسكرية".

وتابع: "حلم المجموعات الإرهابية بربط العراق بسوريا بلبنان وصولاً إلى البحر الأبيض المتوسط لن يتحقق".

ورأى في حديث تلفزيوني أنّ "تأزم الوضع السياسي يزيد من مخاطر التفلت الأمني، والحل الوحيد من أجل راحة الناس هو الحلحلة السياسية والتوافق السياسي"، مشدداً على أن "التخاطب السياسي والخطابات السياسية يجب أن تكون هادئة لتهدئة المجتمع، ولتهدئة المحازبين والحزبيين".

وعن الأحداث الأخيرة وقطع الطرق التي جرت في لبنان، كشف فهمي أن "جهات داخلية كانت تدعم المحتجين غير السلميين في محاولة نهب سرايا طرابلس بهدف هدم هيبة الدولة ولهدم ما تبقى من هيبة الدولة"، مؤكداً أن "هناك من حاول في السابق إثارة حرب أهلية في لبنان ولم ينجحوا ولن ينجحوا".

وأضاف: "في 17 تشرين الأول/أكتوبر مع بداية الانتفاضة الشعبية، الخمسة أيام الأولى كانت فعلاً شعبية لاحقاً هناك جمعيات وأحزاب دخلت لتفتيت هذه الثورة من الداخل"، كاشفاً عن وجود "أجانب مدسوسين بين قاطعي الطرق في الشمال يدفع لهم ويتم أمرهم بأن يقطعوا الطريق ويفتحوا الطريق".

وحول مساعي تشكيل الحكومة اللبنانية، قال فهمي إن "هناك أفكاراً قام بها رئيس مجلس النواب ومساعٍ مصرية وفرنسية لتشكيل الحكومة، وهذا بصيص أمل في نفق مظلم"، داعياً إلى "التفاؤل والبقاء متفائلين من أجل لبنان".

وتحدث فهمي عن وجوب "تفعيل العمل الوزاري واللجان الوزارية"، مؤكداً أن "الوزارات كافة تعمل من أجل مصلحة الوطن ومن أجل مصلحة المواطن، وأن اللجان الوزارية تجتمع يومياً وهناك وزارات تعمل بشكل جدي وزادت ساعات العمل بعد الاستقالة لتأمين خدمات المواطنين".

الإرهابمحمد فهمي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة