عيد الفطر

لبنان

رئيس المجلس السياسي في حزب الله: هناك جدية لتشكيل حكومة بأسرع وقت

09/04/2021

رئيس المجلس السياسي في حزب الله: هناك جدية لتشكيل حكومة بأسرع وقت

أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد ابراهيم أمين السيد أن الوضع في البلد لم يعد يحتمل انتظار تشكيل حكومة والملاحظ وجود جدية من أجل تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن. 

ورأى "أننا في مرحلة تشكيل حكومة وبوقت قريب نسبةً لما تقتضيه المصلحة الوطنية". 

كلام سماحته جاء في اختتام حملة غرس الأشجار لعام 2020، ضمن مشروع الشجرة الطيبة في احتفال أقيم في غابة شهداء المقاومة الإسلامية في حي العسيرة في بعلبك، حيث تخلّل الاحتفال زراعة 1000 غرسة جديدة من أجل تحويلها إلى معلم بيئي وانتاجي، بحضور المدير العام لمؤسسة جهاد البناء الانمائية المهندس محمد الخنسا وعدد من الشخصيات.

وأضاف أن المطلوب تضافر الجهود لمعالجة الأزمات الموجودة وفق خطط معينة وحلول على المدى البعيد، وما تواجهه الحكومة وهو ما يتعلق بأموال المودعين والانهيار النقدي والمالي في لبنان. 

رئيس المجلس السياسي في حزب الله: هناك جدية لتشكيل حكومة بأسرع وقت

وسأل "كيف تحصل هذه الأمور في لبنان ولم نعرف من المسؤول عن ذلك؟"، مشيرًا إلى أنه "لا ينبغي بحكومة أو بغير حكومة أن يحصل ذلك في أن يكون التعاطي بهذا الشكل مع الانهيار النقدي على قاعدة التجهيل بأن أموال المودعين أصبحت هباءً منثورًا". 

وأضاف أن "المنظومة المعنية قد حلت مشكلتها بإخراج أموالها إلى خارج لبنان، وبقي الضعفاء ولو كانَت أموال هؤلاء من ضمن الأموال لتحرك باتجاه آخر، ولو كانوا يعتقدون أن هناك من سرق المال لكانوا تصرفوا بغير هذا الشكل". 

ورأى سماحته أنه كلّما اشتدت الحملة الاعلامية ضد حزب الله والجمهورية الإسلامية يجب أن نشعر بعظمة انجازاتنا.

11 مليون غرسة لجهاد البناء

بدوره، أكد الخنسا أن مؤسّسة جهاد البناء ومن خلال مشروعها تجاوزت الـ11 مليون غرسة وذلك بتوجيهات من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من أجل مكافحة التصحر. 

وأضاف أنه "بتوجيه من قيادة سوريا حصلنا على ملايين الأغراس ورغم الحرائق التي تعرضت لها بعض المناطق في سوريا أصرت على تزويدنا بالأغراس". 

وأوضح الخنسا أن بعلبك هي المنطقة الأولى المهدّدة بالتصحر، تليها منطقة جنوبي الليطاني، ومن ثم منطقة الضنية في الشمال ومن أجل ذلك تعمل المؤسسة على تزخيم المشاريع بالتعاون مع البلديات ومعظم الأغراس من الإنتاج المحلي.

جهاد البناء

إقرأ المزيد في: لبنان