اليمن

المشاط يبلغ غريفيث جاهزية تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار بالحديدة

341 قراءة | 19:45

ثمّن رئيس المجلس السياسي اليمني مهدي المشاط الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث بهدف إحلال السلام وتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء العدوان والحصار، مؤكدًا الموافقة على الخطة التي قدمها رئيس لجنة التنسيق وإعادة الإنتشار في الحديدة.

وجرى خلال اللقاء الذي جمع المشاط وغريفث، رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حتبور، التداول بالجوانب المتصلة بخطة رئيس لجنة التنسيق وإعادة الانتشار الجنرال مايكل لوليسغارد، ومناقشة مستجدات عملية السلام في اليمن وأخر التطويرات في محافظة الحديدة .

وفي السياق أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى الجاهزية لتنفيذ خطوات المرحلة الأولى من إعادة الانتشار بالحديدة وفق خطة رئيس لجنة التنسيق وإعادة الانتشار ، متمنيا للجنة التنسيق النجاح في مهامها بما يسهم في إعادة الاستقرار لمحافظة الحديدة.

وأشار إلى استمرار الطرف الآخر في التنصل عن ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد واختلاقه للعوائق واستمرار خروقاته وتعزيزاته المستمرة ما يدل أنه غير جاد في الدفع بعملية السلام.

ولفت الرئيس المشاط إلى تهرب الطرف الأخر أيضا ومماطلته فيما يخص ملف الأسرى كما هي عادته في المماطلة في اعادة فتح مطار صنعاء والبنك المركزي وصرف المرتبات .

فيما أعرب رئيس مجلس النواب عن الأسف لاستمرار تواجد عناصر العدوان في مطاحن البحر الأحمر ومصانع المواد الغذائية واستمرارهم في الاعتداء على اللجان المكلفة بفتح الطريق إلى المطاحن والتي كان اخرها بالأمس وكذا قصف التحالف السعودي الأمريكي للصيادين بالحديدة.

بدوره أكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد ، لافتا إلى الوضع الإنساني المتدهور في اليمن جراء العدوان والحصار.

من جانبه أكد المبعوث الأممي أن هناك اهتمام دولي بإحلال السلام في اليمن  مشدد على المضي قدما في تنفيذ اتفاق السويد وأهمية إعادة الانتشار في أسرع وقت وفق الخطة المقدمة من رئيس لجنة التنسيق وإعادة الانتشار.

وأشاد غريفيث بجهود الرئيس المشاط ودعمه لإنجاح الاتفاق الخاص بالحديدة ، منوها بجهود لجنة الأسرى وما حققته من نجاح في هذا الملف الإنساني.

 كما أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حرصه على عقد مفاوضات قريبة.