لبنان

وزير الصحة يقفل مستشفى الفنار ويحيل ملفها الى النيابة العامة

447 قراءة | 11:33

أعلن وزير الصحة، جميل جبق، أنه سيقوم باقفال "مستشفى الفنار للامراض العقلية والعصبية والنفسية" الكائن في منطقة المصيلح، وأنه سيحيل ملفها الى النيابة العامة للتحقيق، مؤكدًا أنه سيتم تحويل المرضى فيها إلى المراكز القريبة خلال يومين أو ثلاثة.

وخلال تصريح له بعد زيارته المستشفى للاطلاع على أوضاعها، رأى جبق أن ما شاهده عبارة عن مأساة أخلاقية واجتماعية وصحية، و"هذا ليس مستشفى"، مشيرا إلى أنه جاء لمعالجة وضع اجتماعي اخلاقي وليس من أجل بروباغندا اعلامية.

وزير الصحة لفت إلى أن وزارة الصحة اللبنانية تدفع لهذا المستشفى مليار و350 مليون ليرة، عدا عن المساعدات التي تحصل عليها من المنظمات والجمعيات، اضافة للأموال التي تأخذها المستشفى عن كل حالة تدخلها.

وأشار جبق إلى أنه في هذه المستشفى لا وجود لمكان للنوم ولا للاستحمام ولا للأكل، مستغربا كيف يستطيع من يعانون من مشاكل نفسية وجسدية أن يكونوا موجودين في هذا المكان.

وحرص جبق على التأكيد بأن الوزارة ستقوم بتحويل ما تستطيع من المرضى الى المستشفيات المجاورة بالتعاون مع الجمعيات المدنية والطبية، وأنه سيتم إخلاء المستشفى خلال يومين أو ثلاثة أيام، على أن يتم نقل 40 مريضًا إلى مستشفى صور، و15 مريضًا إلى جويا و100 مريض إلى جبيل.

 

ولدى سؤاله عن المرضى مجهولي الهوية الموجودين في المستشفى، قال جبق أنه سيطلب من وارة الداخلية تعميم صور لهم للتعرف عليهم من قبل أقاربهم.

أما في ما يخصّ رواتب الموظفين غير المقبوضة، فأشار وزير الصحة إلى أن تحويلات وزارة الصحة تم تحويلها الى وزارة المالية ويمكن للموظفين ان يقبضوا مستقاتهم من وزارة المال.