الوقاية من كورونا 4

لبنان

قماطي مُكرَّمًا في القماطية: الهدر والسرقة أوصلا الوضع الاقتصادي إلى حافة الانهيار

16/02/2019

قماطي مُكرَّمًا في القماطية: الهدر والسرقة أوصلا الوضع الاقتصادي إلى حافة الانهيار

كرمت بلدة القماطية الوزير محمود قماطي بمناسبة تعيينه وزير دولة لشؤون مجلس النواب، حيث أقامت له حفل استقبال بدعوة من إمام البلدة الشيخ مهدي الغروي، وبحضور حشد كبير من السادة العلماء ومشايخ طائفة الموحدين الدروز، ومسؤول قطاع الجبل في حزب الله بلال داغر، وفعاليات المنطقة وعوائل الشهداء.

الحفل بدأ بتلاوة القرآن الكريم، ثم كانت كلمة للشيخ الغروي شدد فيها على عملية محاربة الفساد والهدر المالي في الدولة، وختم بتهنئة الوزير على تسلمه هذه المسؤلية.

بدوره ألقى الوزير قماطي كلمة شدد فيها على حماية الوحدة الوطنية والوطن وعلى محاربة الفساد، معتبرا أن الهدر وسرقة المال المنهوب هو الذي أوصل الوضع الاقتصادي في البلد إلى حافة الانهيار.

قماطي قال "إن تهديدات العدو الصهيوني والإرهاب التكفيري لن تنال من اللبنانين"، وشدد أيضاً على حماية النفط والغاز وكل شبر من أرض الوطن لأنها المصدر الوحيد الذي من خلاله سينهض الوطن، معلنا أيضاً عن تمسكه بمشروع المقاومة جنباً الى جنب في المجلس حتى مع الخصوم.

وحول المؤتمر الذي انعقد في وارسو، أشار أنه لمنع لبنان من النهوض اقتصادياً وممارسة الضغوط عليه.. ونوه بأهمية نيل الحكومة الثقة من مجلس النواب لأنها حكومة محاربة الفساد والهدر المالي وتقديم الخدمات للشعب اللبناني، كما أكد على موقف كتلة الوفاء للمقاومة التي تصدت لتكون العين الساهرة على المال العام والعين الساهرة على حماية الوطن والمواطنين.

ولفت الوزير قماطي إلى أن المقاومة ستمد يد التعاون الى كل الأفرقاء السياسين في لبنان حتى الخصوم من أجل العمل على محاربة الفساد، وقال "لن نتهاون مع الفاسدين وسينكشفون مع الأدلة".

وفي الختام كانت مأدبة عشاء على شرف الوزير قماطي.

إقرأ المزيد في: لبنان