العالم

الولايات المتحدة تتجنب

02/04/2021

الولايات المتحدة تتجنب "الهزيمة الواضحة" في أفغانستان 

تحدث المؤرخ الأميركي أندرو باسيفيتش في مقال نشره موقع "تومديسباتش" عن استسلام المسؤولين العسكريين الأميركيين عن قهر أعدائهم في أفغانستان في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى "تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بأن أي تأخير في سحب جميع القوات الأميركية من أفغانستان عن تاريخ 1 أيار/مايو القادم سيكون لبضعة أشهر إضافية فقط، إذ سيتم أخيرا سحب القوات الأميركية من أفغانستان". 

وأضاف الكاتب أن "احتمالات "النهاية السعيدة" تتراوح بين الضئيلة والمعدومة"، مؤكدًا أن "الوقت ينفد للمهمة العسكرية الأميركية في أفغانستان، بغض النظر عما إذا كانت مساعي واشنطن للتوصل إلى اتفاقية سلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان ستنجح، أم إذا كان سيتسمر القتال بين الأطراف المتحاربة". 

وتابع الكاتب أن "التصميم على تحقيق "النصر" في أفغانستان تبدد منذ فترة بينما يتبدد التصميم على تحقيق هدف الحد الأدنى والذي هو تجنب الهزيمة الواضحة"، موضحًا أن "أميركا تجد نفسها في موقع المتوسل بعدما اعتادت على ان تكون هي من ترسم مسار الاحداث". 

واعتبر الكاتب الأميركي أن "الحرب على أفغانستان هي خير مثل على الامبريالية تحت غطاء مسميات اخرى"، متحدثا عن "بدء مرحلة جديدة من "الإمبريالية الأميركية" بعد الحرب الباردة". 

وأشار إلى أن "الاستخدام الأميركي لعبارات مثل "التدخلات الإنسانية" هو مجرد مسرحية واستعراض مارسته الولايات المتحدة".

ورأى الكاتب أن "الحرب على أفغانستان ساهمت في كشف "المزاعم الوهمية" عن التفوق العسكري الأميركي"، لافتاً إلى أن "الحرب هناك انحرفت عن مسارها منذ أسابيعها الأولى، وتبين أن العمل العسكري المرتبط "بطموحات إمبريالية جديدة" يحمل معه الكثير من المخاطر والأثمان التي تتخطى بشكل كبير أية مكاسب قد تتحقق".  

وختم الكاتب مؤكدا أن "القرن الأميركي التقط آخر أنفاسه خلال مسار الحرب في أفغانستان".

الولايات المتحدة الأميركيةأفغانستان

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة