المولد النبوي 2021

لبنان

أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج: لا حلول إلا بتطبيق الدولار الطالبي

31/03/2021

أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج: لا حلول إلا بتطبيق الدولار الطالبي

أكدت "الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية" أن "مصرف لبنان وعدد من مراكز المصارف الرئيسية ارتكبت أبشع جريمة منظمة بحق جيل من طلابنا بعد نهبها أموال الناس بالتواطؤ مع الفاسدين والتمنع عن تحويل المصاريف والاقساط لآلاف الطلاب في الخارج"، مضيفة أن ذلك "أدى إلى توجيه انذارات بالطرد لطلاب في جامعات بيلاروسيا واوكرانيا بسبب عدم قدرة ذويهم على تحويل الاقساط المستحقة".

وذكرت الجمعية أنها "نفذت صباح يوم أمس الثلثاء تحركا احتجاجيا أمام مصرف لبنان في الحمرا وعدد من مراكز المصارف الرئيسية"، منوهة بـ"التزام الاهالي قضية ابنائهم وجرأتهم في اقتحام اوكار المصارف ومنع موظفيها من الدخول لمزاولة جرائمهم خلف البوابات الحديدية وحواجز الاسمنت المحيطة بتجمعات الجريمة المالية المنظمة التي اضطرت للاقفال".

 ووعدت الجمعية الطلاب بـ"عدم ترك هذه القضية المحقة والعادلة في مهب الأهواء السياسية والشخصية"، مؤكدة أن "لا جريمة تمر من دون عقاب وأن عدم تنفيذ مقتضيات القانون 193 يعتبر جريمة بحق أبنائنا بانعكاساتها الكارثية على آلاف الطلاب وأهلهم".

واعتبرت أن "لا حلول إلا بتطبيق قانون الدولار الطالبي، وكل الطروحات الأخرى كاللجوء الى القضاء ومحاولات جمع التبرعات وغيرها تبقى آخر الخيارات حتى لا نقول لزوم ما لايلزم"، وقالت إن "الشيء الوحيد المطلوب من السلطات المعنية هو إلزام المصارف تنفيذ القانون 193 ومحاسبة من يعرقل التنفيذ".

وأشارت الجمعية إلى أنه "كالعادة عندما يشتد الضغط على المنظومة المالية السياسية يخرج علينا بعض المتطفلين ليحاولوا تشتيت أهالي الطلاب وإبعادهم عن هدفهم، من خلال اطلاق الوعود والإيحاء أن الدعاوى القضائية ستحقق مطالبهم مع المعرفة المسبقة بأن كل القضايا القضائية المرفوعة لم تنصف احدا من الطلاب او ذويهم، فتم استئناف الاحكام التي خسرتها المصارف".

ودعت الجمعية "أولياء الطلاب إلى المزيد من التحركات لمواجهة المنظومة المالية الفاسدة لإجبارها على تنفيذ قانون الدولار الطالبي"، مناشدة الأهالي "مشاركتها تحركها الرمزي يوم غد الخميس، التاسعة والنصف صباحا في طرابلس، شارع المصارف".

الدولار الطالبي

إقرأ المزيد في: لبنان