ramadan

نقاط على الحروف

إلى شهداء يوم الأرض عام ١٩٧٦.. فلسطين

30/03/2021

إلى شهداء يوم الأرض عام ١٩٧٦.. فلسطين

عماد عواضه

إلى شهداء يوم الأرض عام ١٩٧٦.. فلسطين
وتظلين.. يا عروسة الكلمات
حاضرة البحر.. والنهر
والمجد المخضب بالكرامات
أراك.. وأسمعك على وتر الصهيل
أراك وأنشدك ذلك العشق النبيل
ونحن قادمون..
من البحر.. كالنوارس المهاجرة
تأتين.. كشراع ما أتعبه الموج
ولا البحر مزق بيرقه
تظلين تطلعين من بيارات يافا.. ومساكب حيفا
وتهجرين الجبل الى الساحل لتخبري عكا عن سر الفاتحين
أنت الأرض..
وأنت العرس الذي ينام في كل الساحات..
ولا يتعب من الفرح وأهزوجة البنادق..
أيتها الأرض.. الجليلة المخضبة
بصلاة الأنبياء..
يا حكاية الروح للسماء..
ومعراج الرسول الى سماوات وسماوات.. ليخبر أهلها أني أتيت من الأقصى لأرى العشق الالهي..
أنت الأرض.. وهبت رياحين عطرك في الثلاثين من آذار..
كانت العيون قرب العيون..
وأنت تسكنين وجوههم..
وكانت خديجة شواهنه.. ترسل قلبها الى دفاتر عشقها هناك في الكروم..
وكان خير ياسين يواعد محسن طه بمواسم الزيتون والتين ويحكيه عن سر التراب في جبل المكبر والخليل..
وخضر خلايله يزف بشرى خديجة الى أمها ويحمل قلبه على صهوة المطر في آذار ويمضي الى دم رجا ابو ريا ورجا لا زال مثخنا بالحب والصلاة والنصر.. كان قلبه لا زال يمسك بكمشة تراب..
لا زال دمه يكتب أنا الأرض..
أيها الغزاة لن تمروا لن تمروا
ورأفت زهيرة.. يشعل قلبه قنديلًا من النجيع المخضب من جسد خديجة.. ورأفت يحمل كل حجارته ما بين.. أشجار سخنين وطولكرم والجليل ..
تفاجئه خديجة بشمائل الأقحوان من سهل مرج ابن عامر.. وبرتقالًا من يافا..
قال رأفت يا خديجة مرت الخيول على دمي.. تنهد البحر
وفاض.. عشقا
قال محسن.. إن مواعيد العشق لا زالت بعيدة لماذا توقدون النهر
على شطآن الرحيل..
دمنا هناك.. دمنا النبع..
دمنا استحال بحرا..
دمنا لا زال وردا..
اتركوا النهر العاشق.. يعانق البحر.. ودمنا توحد في الأرض
قالت خديجة شواهنه..
مواعيد العشق يا أخوتي..
سكنت دروب المجد..
انظروا خلفنا سترون الجيل المقاوم.. سترون فارس عودة
ويحيى سكاف ويحيى عياش
وفتحي الشقاقي والشيخ احمد باسين وابو جهاد الوزير.. واحمد الجعبري
سترون كل الشهداء..
دمنا لا زال هناك
انني أعلن دمي..
يومًا للأرض.. المجد لدمي
دمنا يوم للشمس..
دمنا..يوم للسماء..
إن ربنا وعدنا..
إن القدس.. لنا..
وإن وعده كان مفعولًا..
دمنا.. يوم الأرض..
وفرح السماء..
دمنا عليكم أيها الغزاة..
دمنا كتب.. فلسطين لنا من النهر الى البحر.
وإن غدًا لناظره قريب

فلسطين المحتلةالكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل