العالم

قائد الحرس الثوري الإيراني يتهم باكستان بدعم منفّذي جريمة زاهدان

16/02/2019

قائد الحرس الثوري الإيراني يتهم باكستان بدعم منفّذي جريمة زاهدان

أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في إيران اللواء محمد علي جعفري اليوم أنه سيكون لبلاده سيكون بعد هجوم زاهدان تعاطيًا مختلفًا مع السعودية والامارات، مُعلنًا أن الإرهابيين الذين ارتكبوا جريمة زاهدان مدعومون من قبل باكستان.

وبحسب وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أكد اللواء جعفري أن ردّ رفاق سلاح شهداء جريمة زاهدان سيكون أكثر رسوخًا في الدفاع وتوجيه ضربة قوية الى الأعداء.

وأشار اللواء جعفري الى أن "عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد هذه الحادثة سيكون أكثر قوة وسيكون صبرها السابق مختلفًا تجاه المؤامرات والحكومات الرجعية في المنطقة خاصة السعودية والامارات اللتين تقومان بهذه الاعمال بأمر من أمريكا والكيان الصهيوني، ونحن بالتأكيد سنقوم بإجراءات ثأرية".

ولفت اللواء جعفري الى أن الحكومة الباكستانية آوت وتعرف أين مكان هؤلاء العناصر الخطيرين على الاسلام الذين يحظون بدعم من القوات الباكستانية"، وأضاف "يجب الرد بشكل حازم على هذه الجريمة التي حدثت، ومن دون شكّ اذا لم تتمّ معاقبتهم فإنه ستكون في المسقبل القريب اجراءات انتقامية ضدّ هذه العناصر المعادية للثورة"، وتابع "سيكون تعاطينا مختلفًا في المرة القادمة وعلى الحكومة الباكستانية تغيير أسلوب تعاطيها مع هذه المجموعة".

 

إقرأ المزيد في: العالم