ramadan

لبنان

مستشفى علاء الدين يكشف ظروف وفاة الدكتور عجمي

29/03/2021

مستشفى علاء الدين يكشف ظروف وفاة الدكتور عجمي

أوضح رئيس مجلس الإدارة في مستشفى علاء الدين الدكتور حسن علاء الدين أنَّ ما جرى تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي من مغالطات و أخبار حول وفاة المرحوم الدكتور محمد حسين عجمي هي غير صحيحة.

وبحسب بيان صادر عن المستشفى فإنَّ المرحوم قد وصل إلى الطوارئ في الساعة السادسة والنصف مساء أمس الأحد وهو يعاني رضةً في الرأس وألمًا في البطن، وقد طلب طبيب الطوارئ إجراء الفحوصات والصور اللّازمة.

وأضاف "كذلك أُعلم أنَّ تكلفة الصوَر والفحوصات هي خمسمائة ألف ليرة لبنانية، علمًا أنَّ المرحوم لم يصرّح عن نفسه بَدايةً أنَّه طبيب وهو غير معروف لدى المستشفى".

وتابع البيان أنَّ "المرحوم رفض إجراء أي عملٍ طبيٍ مصرّحًا أنَّه طبيبٌ ولا حاجة لذلك مغادرًا الطوارئ بعد أن وقَّع على طلب الخروج وعدم إجراء المعاينة على مسؤوليته الخاصة".

بيان المستشفى لفت إلى أنَّه "بعد ساعة من الوقت عاد عجمي إلى الطوارئ وهو يعاني آلامًا شديدةً في البطن وأُجريت له فورًا الفحوصات والصور اللّازمة حيث تبيَّن أنَّه يعاني من نزيفٍ حادٍ في الطحال والكبد وتمزقٍ في الشرايين الأساسية، فأُدخل سريعًا إلى غرفة العمليات وأُجريت له العمليات الجراحية اللازمة ونقل إلى قسم العناية المركزة إلّا أنَّه وللأسف تعرَّض لسكتةٍ قلبيةٍ أدَّت إلى وفاته".

لبنانالمستشفيات

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة