العالم

ترامب يوقّع إعلان الطوارئ

16/02/2019

ترامب يوقّع إعلان الطوارئ

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس حالة الطوارئ الوطنية لمواجهة ما أسماه "اجتياح" المهاجرين غير القانونيين والعصابات على الحدود مع المكسيك وبناء جدار يساهم في السيطرة على المنافذ الجنوبية وجعل الولايات المتحدة آمنة، حسب تعبيره.

وقال في خطاب ألقاه في حديقة البيت الأبيض إن "الإعلان موقع، وسأوقّع الأوراق النهائية فور عودتي إلى المكتب البيضاوي. ستكون لدينا حالة طوارئ وطنية".

ودافع ترامب عن الإعلان، مشيرا إلى أن رؤساء آخرين اتخذوا قرارات مماثلة في السابق.

ويُعدّ توقيع ترامب على إعلان "حال الطوارئ الوطنية" إجراءً استثنائيًا يتجاوز من خلاله الكونغرس، بهدف تحقيق أبرز وعوده الانتخابية، وهو تمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وتبدّت أولى مؤشرات المواجهة في تنديد قادة المعارضة الديموقراطية الفوري بما اعتبروه "انقلابًا عنيفًا على الدستور. إذ كتبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ورئيس الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر أن "الإعلان غير القانوني للرئيس المنطلق من أزمة غير موجودة، هو انقلاب عنيف على دستورنا ويزعزع الولايات المتحدة، من خلال سرقة تمويلات الدفاع التي سنكون بحاجة إليها لدى وقوع أي طارئ على أمن جيشنا وأمتنا".

الخطوة الرئاسية، التي اتُّخذت بعد أسابيع من المماطلة ومعارضة الديموقراطيين، لا تحظى بإجماع في معسكر الجمهوريين أيضًا، ولا سيما أن عددًا من هؤلاء يرون أن القرار الرئاسي عمل منفرد "يمكن أن يؤسّس لنموذج جديد وخطير"، سيشجع الرؤساء الديموقراطيين الذي سيأتون بعد ترامب على إعلان الطوارئ، ربطًا بمسائل مثل التغيّر المناخي، وحظر السلاح، والهجرة، والرعاية الصحية.

إقرأ المزيد في: العالم