العالم

صحف مصر والمغرب العربي: السيسي في ميونيخ.. واحتجاجات في تونس

16/02/2019

صحف مصر والمغرب العربي: السيسي في ميونيخ.. واحتجاجات في تونس

صحيفة "الأهرام" الرسمية المصرية

ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيلقي اليوم كلمة تاريخية فى الجلسة الرئيسية لمؤتمر ميونيخ للأمن، ويستعرض فيها تجربة مصر في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف، وجهود محاصرة هذه الظاهرة خلال السنوات القليلة الماضية.

وسيطرح السيسي الرؤية المصرية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، في ضوء الثوابت التي تؤكد الحفاظ على كيان الدولة الوطنية، وتماسك مؤسساتها وقواتها الوطنية النظامية، واحترام سيادة الدول على أراضيها، وسلامتها الإقليمية.

كما يستعرض السيسي في كلمته رؤية مصر لتعزيز العمل الإفريقي في المرحلة المقبلة، في ضوء الرئاسة المصرية للاتحاد الإفريقي بالعام الحالي.

وقد شارك أمس في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وسط حضور دولي رفيع المستوى، يضم أكثر من ٧٠٠ مشارك من نحو ٤٠ دولة.

صحيفة "المصري اليوم"

في سياق متصل، اشارت صحيفة " المصري اليوم" الى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استقبل في مقر إقامته بمدينة ميونيخ رئيسة​ جمهورية إستونيا كيرستى كاليوليد.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي إن "الرئيس رحب برئيسة إستونيا مؤكدًا الحرص على تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية مع بلادها على مختلف الأصعدة، واستمرار التنسيق والتشاور بين البلدين فيما يخص الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من جانبها أكدت رئيسة إستونيا حرص بلادها على دفع أوجه التعاون المشترك مع مصر، خاصة في ظل المكانة الهامة التي تحظى بها مصر في منطقتي الشرق الأوسط والمتوسط، وفي القارة الإفريقية خاصة في ضوء رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي.

صحيفة "الشروق" المصرية

من جهتها، أفادت صحيفة " الشروق" موضوع أن محكمة جنايات القاهرة واصلت محاكمة 213 متهمًا من أخطر عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس" الإرهابي، في قضية اتهامهم بارتكاب أكثر من 54 جريمة إرهابية تضمنت اغتيالات لضباط شرطة ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية بعدد من المحافظات، في مقدمتها مباني مديريات أمن القاهرة والدقهلية وجنوب سيناء.

صحيفة "الوطن" المصرية

صحيفة "الوطن" نقلت عن الكاتب ضياء رشوان - المرشح لمنصب نقيب الصحفيين - قوله إن قرار خوضه للانتخابات النقابة "نابع من دماغي"، موضحًا أنه ليس مرشحًا عن الدولة.

وأضاف رشوان إنه لا يتم إجبار شخص على الترشح إلا باقنتاعه التام بالمهمة التي قرر خوضها.

وأكد المرشح أنه وخلال فترة توليه النقابة عام 2013 كان هناك مشكلة ضخمة بمعاشات أعضاء النقابة ومشكلة بعدم توافر تمويل لازم بعد قرار ممدوح الولي النقيب الأسبق زيادتها للضعف مع عدم وجود أموال في خزانه النقابة.

صحيفة " التحرير" المصرية

بدورها، قالت صحيفة "التحرير" إن رئيس هيئتي قناة السويس والاقتصادية لقناة السويس الفريق مهاب مميش يتوجه إلى روسيا بمرافقة وفد رفيع المستوى برئاسته، لإجراء مفاوضات نهائية حول توقيع العقود الأخيرة للمنطقة الصناعية الروسية، المقرر تنفيذها بمنطقة شرق بور سعيد التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وكان مميش قد أوضح في تصريحات سابقة أنه من المقرر بدء تنفيذ أعمال المرحلة الأولى للمنطقة الروسية حال توقيع العقود النهائية بموسكو خلال العام الجاري، بعد قيام الهيئة الاقتصادية بتسليم أراضي المرحلة لروسيا.

وتشمل المرحلة الأولى من أعمال المنطقة الصناعية الروسية تنمية وتطوير 1 كيلومتر مربع من إجمالي مساحة المنطقة الروسية البالغة 5.25 كم مربع والتي ستنفذ على 3 مراحل متتالية حتى عام 2031 باستثمارات كلية تبلغ 6.9 مليار دولار، ومن المتوقع أن توفر المرحلة الأولى نحو 7 آلاف فرصة عمل ويستمر تنفيذها على مدار 5 سنوات.

صحيفة "الشروق" التونسية

في سياق آخر، توقفت صحيفة "الشروق" عند الاحتجاجات في براكة الساحل في تونس، حيث شهدت منطقة براكة الساحل مساء أمس عمليات كر وفر بين قوات الأمن وعدد من المواطنين المحتجين، وفق ما أكده مصدر من الحرس الوطني بنابل.

وأضاف المصدر أن احتجاج المواطنين اندلع إثر ورود نبأ وفاة شاب من براكة الساحل داخل منطقة الحرس الوطني.

وتابع أن شجارًا عنيفًا جد بين الشاب المتوفي وأحد شباب المنطقة حيث تبادلا العنف الشديد إلى حين وصول أعوان الأمن، وتم نقلهما لتحرير محضر، مؤكدا أن أهالي الشابين رافقاهما إلى منطقة الحرس ببراكة الساحل وتواصل تبادل العنف بن الطرفين مما دفع أعوان الحرس إلى استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وأكد أن الشاب المتوفى تلقى ضربة من الخلف وسط الفوضى أنهت حياته على الفور، إلا أن تسريب شائعة تفيد بتعرضه إلى الاعتداء حد الموت من قبل أعوان الأمن أدت إلى اندلاع احتجاجات ضد الأمن.

وقال المصدر الأمني إن المحتجين لوّحوا بحرق مركز الأمن، لافتًا الى أن تحقيقا سيفتح في الغرض لكشف أسباب وفاة الشاب.

وأكدت إذاعة "موزاييك" أن ممثل النيابة العمومية بنابل تحوّل على عين المكان لمعاينة الجثة والإذن بتحويلها إلى التشريح بمستشفى الطاهر العموري لتحديد سبب الوفاة.

صحيفة "جمهورية" التونسية

أما صحيفة "جمهورية" فنقلت عن وزير الشؤون الاجتماعية التونسية محمد الطرابلسي قوله إن قانون الأمان الاجتماعي الذي تقدمت به الحكومة يعطي للفقراء مرجعية قانونية للمطالبة بحقوقهم في العيش الكريم.

وأضاف أن القانون يعطي الفقراء الحق في مقاضاة الدولة إن لزم الأمر لنيل تلك الحقوق.

وتابع الطرابلسي إن "قانون الأمان الاجتماعي الذي تقدمت به الحكومة وحظي بمصادقة نواب الشعب يعطي للفقراء مرجعية قانونية للمطالبة بحقوقهم في العيش الكريم، ومقاضاة الدولة إن لزم الأمر لنيل تلك الحقوق، وأهم ما يميز القانون أنه يعرف لأول مرة الفقر، ويحرره من المقاربة النقدية الضيقة، ليرتقي إلى الفقر متعدد الأبعاد، باعتماد مؤشرات متعددة، تتعلق بالعمل والسكن والمرافق العامة والصحة والتعليم والعزلة الجغرافية والإعاقة والأمية".

صحيفة "الخبر" الجزائرية

صحيفة "الخبر" فأشارت الى أن السلطات التونسية أعلنت أنها تبذل جهودًا كبيرةً للافراج عن 14 عاملًا تونسيًا خطفهم مسلحون في منطقة الزاوية قرب العاصمة طرابلس منذ الخميس.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية التونسية الجمعة في بيان أنها "تتابع وضع المواطنين التونسيين العاملين بليبيا والذين تعرضوا لعملية اختطاف صباح الخميس من قبل عناصر ليبية مسلحة على مشارف مدينة الزاوية".

وشدد البيان على أن "وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي تولى حال علمه بالحادثة التواصل مباشرة مع نظيره الليبي "محمد الطاهر سيالة" للتأكيد على ضرورة العمل من أجل المحافظة على سلامة المحتجزين والتعجيل بالأفراج عنهم وتأمين عودتهم سالمين".

وذكر المصدر نفسه أن القنصلية العامة التونسية بطرابلس، تواصل اتصالاتها مع الجهات الليبية المختصة لإنهاء هذه الأزمة الجديدة.

إقرأ المزيد في: العالم