ramadan

خاص العهد

ماذا يقول مدير شركات شهاب الصناعية الطبية عن أزمة الأوكسيجين ؟

24/03/2021

ماذا يقول مدير شركات شهاب الصناعية الطبية عن أزمة الأوكسيجين ؟

يُحاول البعض أن يتغافل عن مواقف سوريا الدولة الشقيقة تجاه لبنان، فهي التي وقفت إلى جانبه في أزماته، وحروبه، واليوم تتجلّى أواصر الروابط بين البلدين في معركة كورونا، في وقتٍ تتصارع الدول على المستلزمات الطبية واللقاحات أيضاً. 

سوريا الناجية من تحت ركام الحرب تزوّد لبنان بـ 75 طنًا من الأوكسجين، وزعتها على ثلاثة أيام بـ25 طنًا في اليوم الواحد، دون أن يؤثر ذلك على منظومة الأوكسجين لديها. 

هذا الموقف ربما أزعج البعض، الذي تعالى على أزمة القطاع الصحي في لبنان، وتغاضى عن ألف مريض على أجهزة التنفس الإصطناعي، ليقول بأن لا أزمة أوكسيجين، وأنّ مصانع لبنان تلبي حاجات المستشفيات. 

كلامُ البعض نفاه خالد هدلا نائب مدير شركة شهاب الصناعية والغازات الطبية، الذي أوضح في حديث خاص لموقع "العهد" أنّ إنتاج الشركة للأوكسيجين يكفي للمستشفيات التي تتعامل معها فقط. كاشفاً عن نقص للمادة في الأسواق لأنّ بعض الشركات في لبنان تعتمد على إنتاج معاملها في الخارج وبسبب ازدياد الطلب في سوريا وقع التقصير في الاستيراد. 

هدلا وفي حديث لموقع العهد أشاد بالخطوة الحاصلة، التي تأتي رغم قرار صادر عن وزارة الصحة السورية بعدم التصدير لأي بلد. قرارٌ اتخذته الدول المحيطة أيضاً كما في الأردن، والكويت، وحتى السعودية باعتبار أنّ المادة حيوية وأساسية في علاج مرضى كورونا.

وأوضح أنّ وزير الصحة حمد حسن كان قد وضع مسبقاً خطة طوارئ بتقسيم الإنتاج الذي لديها على الجميع حتى لا ينقطع المخزون لدى أي من الشركات. ثمّ أخذ المبادرة على عاتقه وذهب شخصياً إلى سوريا حتى لمعاودة جزء من الكمية التي كانت الشركات الأخرى تستوردها من هناك. 

ختاماً، أعلن هدلا لـ"العهد" عن خطط أخرى يتمّ العمل عليها بالتعاون مع وزير الصحة لتغطية العجز الذي حصل، إحداها الإستيراد من بلدان الأخرى.
 

الصحة

إقرأ المزيد في: خاص العهد