فيديو

.. وما زِلتُ أقاوِم

18/03/2021

.. وما زِلتُ أقاوِم

 نحن من الذين حصدت مناجل الحقد بعض أجسادنا، الأرض تشهد، بأن درب الدم تزرع الإنسان في مساكب الشمس
وجوهنا تعويذةٌ تمحو معاجم البلدان، تكسر القيد أنّى كان، و ترسو عند حدود حرفٍ يناجي حرفًا كلَّ آن، و يلهج "ما زلت أقاوم" إذًا أنا موجودٌ رغم الزمان...
أوبريت "و ما زلت أقاوم"، أناخ ركاب العزم عند مفترق المكان، جسّد بالإمكان ما يمكن للفرد تقديمه رغم العجز، أو جرحٍ وسمَ جسده لكن لم يكسره ، يعلّم المارقين أنّ الدين قبل مواقيت التكوين تجلّى بإنسان ما زال يقاوم.
من إنتاج مؤسسة الجرحى في لبنان، أداء أعضاء فرقة "جراح" للتواشيح والإنشاد:


صولو:
الجريح المجاهد مهدي شكر.
الجريح الأستاذ شبير زعيتر.
الجريح الإعلامي بلال الزين.
الجريح القائد علي جمعة.
ألحان: حسن عواض ومحمد عليق.

 

المقاومة الإسلاميةمؤسسة الجرحى

إقرأ المزيد في: فيديو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة