العالم

ماذا بعد تصويت مجلس النواب الاميركي لوقف الدعم للحرب على اليمن؟

15/02/2019

ماذا بعد تصويت مجلس النواب الاميركي لوقف الدعم للحرب على اليمن؟

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" ان تصويت مجلس النواب الاميركي لصالح مشروع قانون بوقف الدعم للحرب على اليمن، يشير إلى "الاشمئزاز المتزايد" من قبل أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي حيال النظام السعودي، ويدل على اشمئزاز هؤلاء من فظائع الحرب في اليمن.

وأشارت الصحيفة الى انه يتوجب على مجلس الشيوخ تمرير مشروع القانون من أجل توجيه توبيخ إلى الرئيس الاميركي دونالد ترامب بعد "دفاعه العنيد عن السعودية"، خصوصا بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأضافت الصحيفة ان السعودية فرضت حصارا ألحق الاذى بالمدنيين اليمنيين، وقالت إنه "على الرغم من ان هناك اطرافا يمنية اتهمت بارتكاب الفظائع ،إلا ان الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان حملت السعودية بشكل أساسي مسؤولية المعاناة".

ولفتت إلى ان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تواصل بيع الاسلحة والقطع العسكرية إلى السعودية"، داعية الكونغرس إلى التحرك لوقف هذه المبيعات ووقف توفير خدمات الصيانة. وقالت ان الولايات المتحدة ساهمت بشكل كبير بالمذابح التي ترتكب في اليمن.

الصحيفة تابعت انه "إلى جانب موضوع المعاناة في اليمن، فان مشروع القانون الذي تم تمريره بمجلس النواب الاميركي هو رد على عدم قيام ترامب بمحاسبة ابن سلمان على مقتل خاشقجي"، مضيفة ان ابن سلمان وترامب يبدو انهما راضيان ان تكون السعودية منبوذة دولياً".

من جهته، نقل الكاتب كورت ميلز في مقالة نشرها موقع "ناشيونال انترست عن الباحث بنيامين فريدمان ان التصويت يشكل "خطوة نحو سياسة اكثر عقلانية في اليمن و الشرق الاوسط"، مضيفا ان ادارة اوباما اخطأت عندما دعمت الحرب على اليمن خلال العام 2015، واعتبر ان حركة "انصار الله" لا تشكل تهديدا للولايات المتحدة.

وأضاف الكاتب ان تصويت مجلس النواب يشكل "نقطة تحول هامة"، متوقعا ان يمرر مجلس الشيوخ بدوره مشروع القانون نفسه. كما نقل عن الباحث ويليان روجر قوله إن "تورط الولايات المتحدة في "الاعمال العدائية" يجب ان يخضع لنقاش داخل الكونغرس وان يحظى بتفويض من المجلس.

وأضاف روجر ان الرؤساء الاميركيين من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي تجاهلوا منذ زمن طويل دورهم الدستوري في موضوع الحرب والسلم وحمل معه "عواقب بعيدة المدى" للمصالح الاستراتيجية الاميركية.

وقال الكاتب ان السؤال المطروح هو ما "اذا كان ترامب سيستخدم الفيتو في حال قام مجلس الشيوخ بتمرير مشروع القانون، متسائلا عما "اذا كان ترامب يريد ان يستثمر ذلك سياسياً من اجل توفير غطاء "لاصدقائه بالرياض"، وشدد على ان الكرة اصبحت بملعب ترامب.

بدوها، قالت مجموعة صوفان إن "تصويت مجلس النواب لصالح مشروع القانون بوقف الدعم للحرب على اليمن نابع من مواقف مشرعين جمهوريين وديمقراطيين رافضة لدعم ادارة ترامب للسعودية".

واعتبرت المجموعة ان دعم ادارة ترامب المطلق للرياض يعود إلى مقاربة تبناها على صعيد السياسة الخارجية ترتكز على معاداة ايران، كما يشير إلى الطبيعة التجارية لعلاقة إدارة ترامب مع السعودية.

المجموعة تابعت ان ذلك يعكس مقاربة "قصيرة النظر" على الصعيد الجيوسياسي، وان هذه المقاربة دفعت بالولايات المتحدة لدعم الحرب على اليمن، وأشارت إلى ان الحرب على اليمن سببت "كارثة انسانية".

واضافت المجموعة انه "في حال تمرير مشروع القانون بمجلس الشيوخ الاميركي، سيستخدم ترامب الفيتو"، وذكرت ان الكثير من المراقبين يرون ان خطوات الكونغرس تشكل مؤشرا ايجابيا بان الكونغرس يسعى مرة اخرى للانخراط بشكل اكبر بلعب دور الاشراف على العمل العسكري الاميركي بالخارج، سواء كان هذا التدخل العسكري "نتيجة مباشرة لتهديدات الامن القومي الاميركي"، ام "دعم قصير النظر لانظمة بغيضة تنخرط بسلوك بغيض مثل التحالف بقيادة السعودية في اليمن".

إقرأ المزيد في: العالم