ramadan

نقاط على الحروف

المنجّم شينكر يُمهّد لمحنٍ قادمة الى لبنان

13/03/2021

المنجّم شينكر يُمهّد لمحنٍ قادمة الى لبنان

لطيفة الحسيني

وكأنّ اللبنانيين لم يكن ينقصهم إلّا توقعات المنجّم ديفيد شنكر. تكهّناتٌ تُلامس حدّ البلاغات تزيد من إحباطهم في ظلّ ما يمرّون به من عسرٍ وشدّة.

يقول مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق ديفيد شنكر خلال جلسةٍ إلكترونية نظّمها "معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى" في الولايات المتحدة، الذي عاد للعمل في صفوف باحثيه "من المرجّح أن يزداد الوضع في لبنان سوءًا".

بيان "نعوة" أراد شينكر إرساله الى اللبنانيين، في محاولة لبثّ دفعةٍ من الشؤم رغم أحوالهم المتدهورة، لكن مهلًا هذا ليس مجرّد كلام قاله ومشى!

المتحدّث الأمريكي يُخصّص للبنان حصّة وفيرة من مداخلته في ندوة "معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى" عقب جولات من العقوبات التي تأفل "هنيهة" وتُستأنف بوتيرة سريعة. لبنان الذي يمرّ بأسوأ أزمة مالية واقتصادية بعد انهيار عملته الوطنية جراء المواجهة مع ركن موالٍ للغرب وأميركا، لا يُمانع في المساهمة في تدهور أوضاع اللبنانيين والتآمر مع عواصم الامبريالية، من أجل تحقيق مصالحه وما يصبو إليه من منفعة شخصية بحتة وبأنانية مفرطة.

هذا ما يعد الأمريكيون به لبنان اذًا. مزيدٌ من المِحن والضيق والبلوى لشعب لم يتخلَّ معظمه عن دعم خطّ المواجهة مع واشنطن وحلفائها وأعوانها.

لبنان

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة