العالم

تركيا: جثة خاشقجي حرقت بعد تقطيعها

15/02/2019

تركيا: جثة خاشقجي حرقت بعد تقطيعها

نشرت الشرطة التركية في مدينة إسطنبول تقريرًا أمنيًا عن جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده، كشفت فيه هوية "المتعاون المحلي" وأكد  حرق الجثة بعد تقطيعها.

ونشرت الشرطة صورة لأحد المتعاونين المحليين بجانب الشخص الذي ارتدى ملابس خاشقجي،  ليعطي دليلًا على أنه خرج من باب القنصلية السعودية في اسطنبول.

وكانت السعودية قد صرحت في الأيام الأولى لاغتيال خاشقجي بوجود متعاون محلي، لكن النيابة السعودية لم تقدم أي بيان أو تعاون مع الجانب التركي، برغم الدعوات الكثيرة التي تقدمت بها تركيا للسعودية.

وقالت الشرطة التركية في تقريرها أنها عثرت على بئرين في منزل القنصل العام، أشعل الفريق السعودي المسؤول عن اغتيال خاشقجي بهما النار عن طريق الغاز والحطب.

وأكد تقرير الشرطة أن فريق الاغتيال السعودي يستطيع القضاء بشكل كامل على الحمض النووي، في فرن تصل درجة حرارته إلى 1000 درجة مئوية، مرجحة أن المسؤولين الأمنيين يتوقعون احتمالية حرق جثة خاشقجي بعدما تم تقطيعها.

وبعد إجراء التحريات اللازمة في المنطقة التي تتواجد فيها القنصلية السعودية، تبيّن أن فريق الاغتيال طلب بعد ارتكاب الجريمة من أحد المطاعم الشهيرة "32 وجبة لحم غير مطبوخ".

وتابعت مديرية الأمن في السياق ذاته: "هذه الخطوة تستحضر إلى الأذهان عدة تساؤلات هامة منها، هل طَهيُّ اللحم في الفرن كان جزءًا من خطة الاغتيال المرسومة مسبقا؟"، وأجابت "هذه التساؤلات ستُكشف لاحقا، سيما أن التحقيقات لم تنته بعد".

وأثبت التقرير أن فريق الاغتيال، قام بتنظيف الأماكن التي أجرى بها عملية الاغتيال كاملة، بالقنصلية ومنزل القنصل، لطمس جميع الأدلة.

وقتل خاشقجي مطلع تشرين أول/أكتوبر الماضي 2018، على يد مجموعة من ضباط المخابرات السعوديين داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

إقرأ المزيد في: العالم