هداة الدرب

في مشاهد تعرض للمرة الأولى: عندما زار السيد عباس طرابلس .. من الجولة الاولى الى حصاد النصر

2402 قراءة | 20:00

في شقة في منطقة الزاهرية تشهد جدرانها وغرفها للأثر الطيب الذي تركته الزيارة الاولى لسيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي لمدينة طرابلس حيث كان اللقاء باكورة العلاقة التاريخية منذ 4 عقود فيما بين المقاومة وأبناء طرابلس والشمال.


وفي أحياء عدد من مناطق طرابلس صدح صوته متضامناً مع القضية الفلسطينية ومع كل محروم ومستضعف في العالم.

وكان اللقاء بين الشهيد السيد عباس بعدد من قيادات مدينة طرابلس وعلمائها ولتتشكل نواة عنوانها اطلاق جبهة اسلامية موحدة في مواجهة العدو "الاسرائيلي" إبان اجتياحه للبنان عام 1982.

وبتاريخ العشرين من نيسان/ابريل عام 1990، لبّى سيد الشهداء دعوة الشيخ إبراهيم غنيم أحد مؤسسي رابطة علماء فلسطين لإحياء مراسم يوم القدس العالمي في الشمال.

وأمام حشد كبير من الجماهير في مخيم نهر البارد وقف سماحته ليعلن توحيد البندقية الفلسطينية مع المقاومة الاسلامية.

جولات عديدة لسيد الشهداء في طرابلس ليضحي واحداً من رجالات تلك الحقبة التي كانت بذارها المباركة حصاد نصر بعد نصر وإحباطاً للعدو الصهيوني ومؤامراته ليكتب التاريخ بماء الذهب اسم السيد عباس الموسوي رضوان الله عليه.‎