ramadan

العالم

البابا من بغداد: على المجتمع الدولي أن يعزز السلام في العراق

05/03/2021

البابا من بغداد: على المجتمع الدولي أن يعزز السلام في العراق

أكد البابا فرنسيس على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بدور حاسم لتعزيز السلام في العراق والشرق الأوسط.

بابا الفاتيكان الذي وصل، اليوم الجمعة، إلى العراق في زيارة تاريخية، أشار خلال كلمة له أمام المسؤولين العراقيين ودبلوماسيين أجانب، أن "التحديات المتزايدة تدعو الأسرة البشرية بأكملها للتعاون على نطاق عالمي لمواجهة عدم المساواة في مجال الإقتصاد".

وأضاف "على المجتمع الدولي أن يقوم بدور حاسم في تعزيز السلام في العراق وكل الشرق الأوسط، وجئت إلى العراق حاجاً وأقدم امتناني للشعب العراقي العزيز، وأنا هنا بصفتي تائباً أرجو المغفرة لكل هذا الدمار وحاجًا يحمل السلام، ولنضع حدًا لإنتشار الأسلحة في كل مكان ولنوقف المصالح الخاصة ولنعط مجالاً للتسامح، ويجب أن نتصدى للتوترات الإقليمية التي تعرض البلدان للخطر".

وتابع قائلا "لا بد من ضمان مشاركة جميع الفئات السياسية والاجتماعية، منوّها إلى المآسي التي تعرض لها أبناء الديانة الإيزيدية في العراق من اضطهاد وقتل بسبب انتمائهم وهويتهم الدينية".

واختتم بابا الفاتيكان كلمته في قصر السلام قبل أن يتوجه إلى كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة بالقول "اسم الله يدعونا لنشر المحبة والسلام"، مشجعا "الخطوات الإصلاحية المتخذة في العراق".

البابا غادر عصرا مطار بغداد للقاء الرئيس العراقي برهم صالح في قصر السلام داخل المنطقة الخضراء، حيث تجمّع الآلاف على الطريق المؤدي من مطار بغداد إلى القصر الذي سيلتقي فيه الرئيس العراقي ترحيبًا بأول زيارة بابوية للعراق".

الزيارة التاريخية للبابا إلى بلاد الرافدين تستغرق أربعة أيام، وهي أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق، وترجل البابا من طائرته لدى استقرارها في أرض المطار، فيما كان في مقدمة مستقبليه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وسيزور البابا فرنسيس (84 عامًا) أربع مدن عراقية من بينها الموصل، التي كانت معقلا لتنظيم "داعش" الإرهابي والتي ما زالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع، كما سيزور البابا مدينة أور، مسقط رأس النبي إبراهيم (ع)، وسيجتمع مع المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد علي السيستاني.
 

العراق

إقرأ المزيد في: العالم