العالم

مؤتمر وارسو يكشف عن خلافات أوروبية أميركية

14/02/2019

مؤتمر وارسو يكشف عن خلافات أوروبية أميركية

أشار سيمون تيسدال في مقالة نشرها في صحيفة الغادريان البريطانية الى أن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو تسبب بالاحراج لنفسه بمؤتمر وارسو.

ولفت الكاتب الى ان الاتحاد الاوروبي وبما في ذلك بريطانيا، يرى ان "ثأر" ترامب ضد ايران هو "خطير وغير منتج"، معتبرًا أن ما حققه (المؤتمر) هو الكشف عن "الانقسامات العميقة الآخذة بالتوسع" بين الولايات المتحدة وحلفائها الاوروبيين الاساسيين.

ولفت الكاتب الى ان وزيري خارجية فرنسا والمانيا قاطعا قمة وارسو، اضافة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني، قائلاً إن "بومبيو "المسكين" يظهر "كتاجر متنقل" يردد ما يقوله ترامب"، حسب تعبيره.

وتطرق الكاتب الى ما قاله ترامب عن "مراقبة ايران" من قواعد اميركية موجودة بالعراق، مشيرًا الى ان القادة السياسيين العراقيين "قلقون" من احتمال عودة الاميركيين واستخدام الاراضي العراقية لاشعال نزاع جديد.

ولفت الكاتب الى الحاضرين بمؤتمر وارسو المعادين لإيران، اذ تحدث بهذا السياق عن "امراء غير منتخبين" و"حكام" من السعودية ودول الخليج بالإضافة الى مشاركة رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، معتبرًا أن هذه الدول تشجع البيت الابيض على "المسار التصادمي مع طهران".

وفي الختام، قال "الكاتب ان قمة وارسو تمثل مرحلة اخرى "بالعملية الترامبية" بتقسيم وتعطيل التحالف الغربي حتى مرحلة "التفسخ، ولم يعد بامكان بريطانيا وفرنسا والمانيا التعويل على قيادة اميركية عقلانية ومطلعة ومتزنة".

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل