ramadan

لبنان

عراجي: غرف العناية الفائقة لا تزال ملأى بالمرضى

02/03/2021

عراجي: غرف العناية الفائقة لا تزال ملأى بالمرضى

حذر رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي من أن آلية فتح المؤسسات والمرافق بهذا الشكل قد تؤدي إلى ازدياد الإصابات"، موضحاً أنّ اللّجنة طالبت الجهات المعنية بالتّشدد والحزم خصوصاً أنّ غرف العناية الفائقة لا تزال ملأى بالمرضى ذوي الوضعية الصعبة.

كلام عراجي جاء بعد لقاء إفتراضي لأعضاء لجنة الصحة العامة، عبر تقنية الفيديو، بحث خلاله الأوضاع الصحية العامة مع وزير الصحة حمد حسن ورئيس اللجنة الوطنية للقاحات عبد الرحمن البزري. 

وأشار عراجي إلى أنّه جرى خلال اللقاء الكلام عن المنصة الوطنية للقاحات التي تمّ تحديثها، حيث أصبحت أكثر تنظيماً وفاعلية، وطالب أعضاء اللجنة بزيادة عدد مراكز التلقيح خاصة أنّه في خلال شهر آذار الجاري ستصل كميات كبيرة من لقاح "Astrazinica" بمئات الآلاف، كما أنّ اللقاح الصيني والروسي حاز على إمكانية الإستعمال الطارئ. 

وأكّد الأعضاء أنّ "ذلك يمكن لشركات القطاع الخاص التقدم بطلبات استيراد لهذه اللقاحات، بعد أن وقع وزير الصحة كافة طلبات هذه الشركات وسيكون دفع الأموال عبر مصرف لبنان باعتبار أنّ الشركات الكبرى تتعامل مع الدول وليس مع الشركات الخاصة مباشرة".

عراجي لفت إلى أنّ "أعضاء اللّجنة اتفقوا مع وزير الصحة أن يزوّدهم أسبوعياً بنسخة عن التقرير الصادر عن لجنة المراقبة المكونة من الصليب الأحمر والهلال الأحمر مرفقا برأي وتقييم الجهات الرقابية الدولية عن سير عملية التلقيح وعدد اللّقاحات التي أعطيت".

وتابع "بحثنا مع الوزير في وضع العمال الأجانب والذي يقارب عددهم الخمسمائة ألف عامل، حيث يوجد 30 في المئة منهم ضمن مؤسسات كبيرة وقسم آخر في المنازل حيث جرت مطالبة دولهم المساعدة باللقاحات".

ختاماً أملت اللّجنة أن تتّسم عمليات التّلقيح بالتنظيم والسرعة قبل حصول تحور أو طفرة جديدة بالفيروس للوصول إلى مناعة مجتمعية، حيث أنّ الوصول لذلك يخفّف من اندفاعة وفاعلية الوباء تدريجياً.

عاصم عراجي

إقرأ المزيد في: لبنان