ramadan

لبنان

حاويات خطيرة في منشآت النفط في البداوي .. حقيقة أم شائعات؟

01/03/2021

حاويات خطيرة في منشآت النفط في البداوي .. حقيقة أم شائعات؟

انتشر مساء أمس فيديو للعميد المتقاعد بسام الأيوبي لا تتعدّى مدّته 40 ثانية، خرج خلاله ليعلن لأبناء طرابلس والشمال وجود 75 حاوية في مصفاة IPC تحوي موادَّ خطرة جدًا.

تلك المعلومات التي أوردها الأيوبي أثارت تساؤلات عديدة وحالة من الهلع،  خصوصًا أن الشركة المذكورة تقع ضمن نطاق منطقة البداوي المكتظة سكنيًا،  إذ لا يبعد أقرب مبنى سكني سوى أمتار عن الشركة المذكورة.

في المقابل، أثيرت تساؤلات سياسية وأمنية عن سبب خروج الأيوبي في هذا الوقت بالتحديد للإعلان عن تلك الحاويات ولماذا لم يعلن عنها خلال فترة توليه قيادة الدرك في طرابلس؟ وهل من غايات سياسية هدفها إعادة تحريك الشارع في طرابلس، خوفًا من تكرار حادثة انفجار مرفأ بيروت؟

رئيس بلدية البداوي حسن الغمراوي قال لموقع "العهد الإخباري" إنه ومنذ 4 سنوات كان في منطقة جبل البداوي وضمن نطاق الشركة قرابة 40 مستوعبًا، تحتوي على ترسبات نفطية، وبعض المواد التي نتجت عن قصف العدو الصهيوني لمعمل الجية ودير عمار.

وتابع الغمراوي: "المواد باتت غير موجودة اليوم، بعدما كلفت شركة يونانية بالتخلص منها بطريقة علمية، مشيرًا الى إمكانية الكشف الميداني على الأرض، متوجهاً الى اهالي منطقة البداوي بضرورة الاطمئنان ولعدم الانجرار خلف تلك الشائعات غير الصحيحة إطلاقًا، متسائلًا عن "الأسباب التي دفعت الى فتح هذا الموضوع والذي من دون شك أيبنى على معلومات مغلوطة وغير صحيحة".
 
المديرية العامة للنفط توضح

من جهتها، أعلنت المديرية العامة للنفط - ادارة منشآت النفط في طرابلس والزهراني، أنه "تنفيذا لتوجهيات رئاسة مجلس الوزراء عملت المديرية العامة للنفط منذ حادثة المرفأ على اجراء مسح ميداني لكل منشآتها وليس فقط في طرابلس بالتعاون مع سلاح الهندسة في الجيش اللبناني لكل المواد المخبرية الموجودة منذ عشرات السنوات بما فيها المشتبه بخطورتها وتم فرزها وجدولتها وتصنيفها وفق أولوية التخلص منها بطريقة علمية وموضوعية وبيئية سليمة".

وأضافت: "بادرت المديرية العامة للنفط الى التواصل المباشر مع الشركة الالمانية combi lift المفوضة بنقل المواد من المرفأ والتي قامت بدورها بالكشف والجدولة والتصنيف تمهيدا لخطة ترحيلها والتخلص منها".

واشارت الى أن " كل المواد التي يجري الحديث عنها قديمة جدا، وهي بالتالي تصنف بالمواد المتهالكة والتي يجب التخلص منها وليست ذات المواصفات المتفجرة كما يُروّج".

النفططرابلسمخيم البداوي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة