ramadan

اليمن

اللواء الحاكم: الاتجاه القادم هو مسار الحسم وطرد الغزاة من مأرب 

27/02/2021

اللواء الحاكم: الاتجاه القادم هو مسار الحسم وطرد الغزاة من مأرب 

أكد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اليمنية اللواء عبد الله الحاكم أن "العدوان ركز على استهدافه لمحافظة مأرب أكثر من غيرها من محافظات الوطن باعتبارها مركز قوّة مهماً للبلد ولأهمية دور أبنائها". 

وقال الحاكم خلال لقاء جمع مشايخ وأعيان ووجهاء محافظة مأرب اليوم في العاصمة صنعاء، إن "أبناء مأرب كانوا ولا زالوا السباقين لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي"، مضيفا أن المدينة ستكون مفتاح طرد قوى العدوان".

واعتبر أن ذلك "يتطلب الحضور المكثف في المعركة بالزاد والزناد"، مؤكدًا أن "قبائل مأرب عليها اليوم مسؤولية مكثفة، مسؤولية الساحة والأرض والإنسان".

وشدّد على "جميع القبائل اليمنية ضرورة مواجهة استهداف العدوان للروابط الإجتماعية والقبلية والأعراف المعروفة عن القبل اليمنية المختلفة"، موضحا أن "مسارات التحرير لن تتوقف وتطهير البلاد من الاحتلال واجب الجميع والدور التكاملي مطلوب وأبناء مأرب هم البوابة والمفتاح".

وقال إن "الهدف الأسمى من اللقاءات برموز ومشايخ القبلية اليمنية في مختلف المحافظات هو الحرص على الدم اليمني وتوحيد الصف الوطني في مواجهة الأجنبي المحتل"، مضيفًا "نفتح باب التواصل والاتصال مع المغرر بهم ونعلن الأمن والأمان من الدولة والقبيلة اليمنية لمن أراد العودة".

من جهته، قال رئيس الهيئة العامة للشؤون القبلية حنين قطينة إننا "اليوم ندفع ثمن حريتنا واستقلالنا وتحرير أرضنا"، داعيا جميع القبائل "إلى تعزيز اللحمة والاصطفاف في وجه الغزاة".

وأكد أن "القيادة حريصة على حقن الدماء وفتح الباب واسعًا امام المخدوعين للعودة إلى الرشد  لكي لا يكونوا الوقود الذي يوظفه الاحتلال لمواجهة الجيش واللجان الشعبية".

وأضاف قطينة أن "قوى العدوان لا مشروع لها سوى ضرب وإنهاك اليمنيين وقتلهم وتقسيم البلاد ونهب الثروات، ولا تكترث مطلقًا للدماء اليمنية حتى من أولئك الذين تجندوا خدمة للعدوان".

وطالب "المغرر بهم بمواصلة العودة إلى الصف الوطني وتفويت الفرصة على قوى العدوان المتربصة بجميع أبناء اليمن شرًّا".

اليمنالعدوان الاميركي السعودي على اليمنمأرب

إقرأ المزيد في: اليمن

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة