العالم

ظريف: إيران بقيت صامدة وترامب ذهب إلى مزبلة التاريخ

23/02/2021

ظريف: إيران بقيت صامدة وترامب ذهب إلى مزبلة التاريخ

لفت وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى أن هجوم نظام صدام حسين على الجمهورية الإسلامية الفتية كان انتهاكا لجميع القوانين الدولية.

وخلال كلمة له في "المؤتمر الدولي للمطالبات القانونية الدولية للدفاع المقدس"، قال ظريف "العراق تعمد استهداف الأماكن المدنية في الجمهورية الإسلامية الفتية إبان الحرب المفروضة، ونظام صدام حسين هو الذي استخدم السلاح الكيميائي ضد الشعبين الإيراني والعراقي".

وتساءل ظريف، ماذا فعل المجتمع الدولي إزاء جرائم نظام "صدام حسين" في حربه ضد إيران؟ مشيرا إلى أن الدول الغربية كانت قد أعطت السلاح لا سيما الكيميائي منه للعراق خلال فترة الحرب المفروضة على إيران.

وأضاف "الاستهداف المشبوه لنظام صدام لسفينة أميركية أعطى ذريعة لواشنطن لكي ترسل أسطولها إلى الخليج".
كما أشار إلى ان "لجان تقصي الحقائق التي زارت إيران والعراق توصلت إلى نتيجة أن بغداد هي التي استخدمت السلاح الكيميائي ضد الشعبين الإيراني والعراقي".

الوزير الإيراني أشار إلى أن السعودية تبدو اليوم محصنة من القرارات الأممية في قتلها الأطفال في اليمن، وذكّر بأن صدام حسين كان قد وظف الأموال السعودية لمهاجمة دول المنطقة.

كما أكد أن الجمهورية الإسلامية ستستخدم الأدوات الدولية والأممية لإدانة الولايات المتحدة، لا سيما في ما يخص اغتيالها القائد الشهيد قاسم سليماني.

وأشار ظريف إلى أن سلوك الولايات المتحدة في المنطقة يزعزع استقرارها، منوّها إلى أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ذهب إلى مزبلة التاريخ فيما بقيت إيران صامدة.

محمد جواد ظريف

إقرأ المزيد في: العالم