يوم القدس

لبنان

حتى أفران المناقيش لم تسلم من تهريب المخدرات!

20/02/2021

حتى أفران المناقيش لم تسلم من تهريب المخدرات!

فكّكت وحدة الشرطة القضائية العاملة في مجال مكافحة الجريمة وتهريب المخدّرات إحدى الشبكات المنظّمة التي تقوم بعمليات تهريب داخل أفران للمناقيش الى الدول الأوروبية.

وذكرت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة في بيان لها أنه "من خلال عمليات الرصد والمتابعة الحثيثة، وبالتنسيق مع شعبة المعلومات، تم تحديد هوية أحد أخطر أفراد الشبكة المذكورة والعقل المدبّر لها، ويدعى: - أ. ح. (مواليد عام ١٩٦٩، سوري)".

وأوضحت أنه "نتيجةً لعمليات الرصد والمراقبة التي امتدّت لفترة تفوق الشهر تقريبًا، تبيّن أنّه قام بإيهام إحدى شركات الشحن بأنه يملك شركة لتصنيع الأفران، مستخدما بطاقة هوية مزوّرة لشخص يدعى:  ي. ن . (مواليد عام ١٩٦٤، لبناني) ويشحن هذه الأفران لبيعها في الدول الأوروبية".

حتى أفران المناقيش لم تسلم من تهريب المخدرات!

وأضافت أنه "تبيّن أنّ آخر عملية تهريب قام بها كانت بتاريخ 20-11-2020، حيث ضبطت السلطات الفرنسية المختصّة وقتها حوالى 465 كلغ من حشيشة الكيف مخبّأة بطريقة احترافية في داخل فرنَين، وجرى توقيف المتورطين على أراضيها"، لافتة إلى أنه "بعد ذلك، قرّرَ وأفراد الشبكة تغيير وجهة التهريب الى دول الخليج".

المديرية أكدت أنه "بتاريخ 3 شباط/فبراير الجاري وبعد توافر معلومات مؤكّدة لدى المكتب المذكور عن تواجد أحد أفراد هذه الشبكة في محلة الدورة ومعه فرن يحتوي على كمية من الحشيشة، ينوي تهريبها الى احدى هذه الدول، أطبقت عليه قوّة مشتركة من مكتب مكافحة المخدرات المركزي والمجموعة الخاصة، وتمكنت من ضبط الفرن وتوقيف شخصين هما: ع. ح. (مواليد عام ١٩٩٠، سوري) وج. أ. (مواليد عام ١٩٩٧، لبناني)".

وتابعت أن "قوّة مشتركة من المكتب والمجموعة المذكورَتين قامتا بمداهمة منزل العقل المدبر للشبكة في محلّة البوار، حيث أوقفته برفقة المدعو:  م. ح (مواليد عام ٢٠٠٦، سوري)"، مضيفة انها "داهمت مستودعًا للشبكة في محلّة زوق مصبح، حيث ضبط بداخله 35 كلغ من حشيشة الكيف معدّة للتهريب، إضافةً إلى 27 كلغ حشيشة في داخل الفرن المضبوط".

وبحسب المديرية اعترف الموقوفون بقيامهم بالعديد من عمليات التهريب الى فرنسا ودول اوروبية اخرى، فيما تتواصل التحقيقات والعمل لتوقيف باقي المتورطين.

حتى أفران المناقيش لم تسلم من تهريب المخدرات!

 

قوى الامن الداخلي

إقرأ المزيد في: لبنان