فلسطين

مطالباتٌ بدعم عربي وإسلامي لبناء منازل المقدسيين

17/02/2021

مطالباتٌ بدعم عربي وإسلامي لبناء منازل المقدسيين

قال عضو هيئة العمل الوطني في مدينة القدس المحتلة أحمد الصفدي اليوم الاربعاء إن الاحتلال الاسرائيلي صعّد منذ بداية الشهر الجاري من سياسة هدم المنازل ومعرشات الزينجو السكانية والزراعية والحيوانية.

وأضاف الصفدي أن تنفيذ الاحتلال سياسة الهدم الذاتي للمنازل أمر خطير جدًا على المقدسيين.

وأوضح أن الاحتلال لم يتوقف يومًا واحدًا عن سياسة هدم منازل المواطنين منذ احتلال القدس، مبينا أن هدم المنازل أمر خطير على العائلات المقدسية ويؤثر نفسياً على الأطفال كون المنزل يمثل لهم الملجأ الآمن.

وتابع "لا نعترف بترخيص الاحتلال لمنازل المقدسيين كون الأرض أصلاً فلسطينية خالصة".

وقال إن الاحتلال يمارس ويصعد من سياسة هدم المنازل بهدف خلق بيئة طاردة للمقدسيين ودفعهم لمغادرة المدينة والسيطرة عليها سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا.

وطالب بتشكيل جهة عربية وإسلامية لدعم بناء المنازل جراء ارتفاع تكلفة إعادة البناء والضرائب الباهظة التي تفرض على المقدسيين، وأردف "إذا نجحنا في تثبيت الوجود الفلسطيني بالقدس المحتلة سننجح في نقل التجربة إلى الضفة المحتلة".

وأكد ضرورة تثبيت المواطن المقدسي كونه يشكل رأس الحربة في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

كما طالب القوى الوطنية والإسلامية بوضع حل استيراتيجي جماعي للحفاظ على القدس واستثمار نتائج هبات المقدسيين.

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: فلسطين