عين على العدو

بفضل خونة الخليج.. تأسيس أول منظمة لشؤون اليهود

16/02/2021

بفضل خونة الخليج.. تأسيس أول منظمة لشؤون اليهود

في خطوة تسعى إلى تعزيز اتفاقيات التطبيع، أعلنت الجاليات اليهودية في ست دول خليجية، الإثنين، عن تأسيس أول منظمة "مجتمعية" في المنطقة، يكمّلها حاخام ومحكمة يهودية تدعى "بيت دين شبه الجزيرة العربية"، بحسب ما أفاد موقع "تايمز أوف إسرائيل". 

وذكر المحلل الإسرائيلي لدى الموقع لازار بيرمان أن الحاخام إيلي عبادي وإبراهيم داوود نونو سيترأسان رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية (AGJC)، التي تجمع يهود البحرين، الكويت، عُمان، قطر، السعودية، والإمارات. 

وأشار إلى أن الرابطة الجديدة ستنشئ محكمة يهودية يطلق عليها "بيت دين شبه الجزيرة العربية" التي ستتولى النزاعات المدنية، والأحوال الشخصية، والميراث، والطقوس اليهودية. 

كما ستدير الرابطة وكالة اعتماد "الطعام الشرعي اليهودي" عبر دول الخليج الست.

وفي هذا السياق، نقل "تايمز أوف إسرائيل" عن الحاخام إيلي عبادي قوله "يجب أن نجتمع معا كمجتمعات ونحاول الحصول على البنية التحتية اللازمة لخدمة المجتمع اليهودي المحلي"، وتابع أن "بعض الدول، مثل الإمارات والبحرين، لديها مجتمعات يهودية راسخة نسبيًا، في حين أن البعض الآخر لديها دبلوماسيون ورجال أعمال وعسكريون وموظفون يهود أجانب يعيشون هناك".

وأضاف "هناك عدد قليل في السعودية، وهناك آخرون لا يعيشون حياة يهودية علانية بعد، لكننا نعرف أشخاصا يعيشون هناك وهم أعضاء في رابطتنا".

وستخدم رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية كلا من اليهود الأشكناز والسفارديين الذين يأتون من دول مختلفة، فيما سيسعى عبادي إلى دمج التقاليد التاريخية من منطقة الخليج في الحياة الدينية للمنظمة، حسب تعبيره.

وقال عبادي "سنقدم خدمات تعليمية على شكل دروس ومحاضرات ومؤتمرات وفصول. سيتم تقديم بعضها بالحضور الشخصي –سأسافر إلى أماكن مختلفة– وسيتم تقديم البعض الآخر عبر Zoom". 

وتابع عبادي "إن السلطات الإماراتية كانت داعمة للغاية، وستوفّر ما نحتاجه، فهم يريدون أن يكونوا هناك من أجلي ومن أجل المجتمع".

وبحسب الموقع، يحتاج "بيت الدين" إلى ثلاثة حاخامات، وهناك عروض من "إسرائيل" وأوروبا والولايات المتحدة. 

كما تعتزم الرابطة أن تبني ببطء نظامًا تعليميًا يهوديًا، بدءا من برامج الطفولة المبكرة.

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو