عين على العدو

وفد صهيوني في مالي قريبا لإعادة إحياء العلاقات‎

15/02/2021

وفد صهيوني في مالي قريبا لإعادة إحياء العلاقات‎

يواصل الكيان الصهيوني مساعيه لإعادة إحياء علاقاته مع دول إسلامية أو جعلها علانية مع دول عربية، على الرغم من التباطؤ الملحوظ الذي شهده هذا المخطط في أعقاب تسلم جو بايدن الرئاسة في الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق، أفادت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن وفدًا يضم دبلوماسيين صهاينة كبارا من المتوقع أن يزور خلال أيام مدينة ماكو عاصمة مالي وسط إفريقيا.

وقالت الصحيفة إن "الهدف من هذه الزيارة هو استئناف العلاقات الدبلوماسية مع مالي التي انقطعت في العام 1973".

ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية فرنسية قولها إن "الإمارات تساهم في إتمام الموضوع وتعهدت بتقديم مساعدة مالية كبيرة لمالي، في حال استأنفت علاقاتها مع "تل أبيب"".

وأضافت الصحيفة أن الكيان "تعهد لمالي، التي تواجه هجمات إرهابية مستمرة من منظمات إرهابية تحتل جزءًا من أراضيها، بعقد اتفاق واسع يشمل مساعدات عسكرية واستخبارية"، مشيرة إلى أنه "من الناحية العملية، لدى إسرائيل تواجد فعلي على الأرض في مالي، عبر مصادر خاصة تعمل لجمع المعلومات الاستخبارية".

وبحسب الصحيفة، يعمل الكيان الصهيوني على تأسيس علاقات مع النيجر وإندونيسيا، التي تباطأت العملية معها في أعقاب تغيير الإدارة الأميركية.

الإمارات العربية المتحدةالكيان الصهيونيمالي

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة