عين على العدو

رغم التطبيع.. الصهاينة يرفضون بيع نواديهم للإماراتيين

12/02/2021

رغم التطبيع.. الصهاينة يرفضون بيع نواديهم للإماراتيين

أعلنت لجنة نقل الحقوق التابعة للاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم مساء أمس الخميس سحب نادي "بيتار القدس" الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى طلب نقل ملكية الفريق لرجل الأعمال الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان.

وذكر موقع "إسرائيل نيوز 24" أن مالك النادي موشيه حجيج واجه رد فعل عنيفا من مجموعة المشجعين اليمينيين المتطرفة المعروفة بعدائها للعرب في الكيان الصهيوني، بعد أن أعلن عن أن حصة 50% في الفريق ستباع لحمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبو ظبي الذي تعهد بضخ 300 مليون شيكل (92 مليون دولار) في الفريق خلال السنوات العشر القادمة.

وكان نادي "بيتار القدس" قد قدم طلبًا قبل أسابيع لاتحاد الكرة لتمديد مهلة تقديم المستثمر الإماراتي أوراقه الناقصة لإتمام عملية نقل ملكية النادي، إلا أن حمد آل نهيان لم يقدم حتى اليوم وثيقة "النزاهة" التي يتم الحصول عليها من الشرطة الإماراتية وتثبت عدم تورطه سابقًا في قضايا جنائية. 

وقال مصدر في الفريق لهيئة البث الإسرائيلية "كان": "أقدمنا على سحب الطلب لإعادة دراسة بنود الصفقة واتخاذ القرار المناسب".

 ويعتبر مشجعو "بيتار القدس" الذي لم يضم في صفوفه لاعبًا عربيًا، معادين للمسلمين والعرب، لا سيما مجموعة المشجعين اليمينيين المتطرفة "لا فاميليا" المعروفة بأغانيها ضد رسول الله النبي محمد (ص).

الإمارات العربية المتحدةالكيان الصهيونيالرياضة

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة