فلسطين

مصطفى البرغوثي: المعيار الحقيقي لنجاح حوار القاهرة هو في التطبيق السريع والدقيق 

10/02/2021

مصطفى البرغوثي: المعيار الحقيقي لنجاح حوار القاهرة هو في التطبيق السريع والدقيق 

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي اليوم إن المعيار الحقيقي لنجاح الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة هو في التطبيق السريع والدقيق لما اتفق عليه.

 وأشار البرغوثي إلى أن الحوار الوطني في القاهرة تركز على ثلاث قضايا، توفير الشروط اللازمة لانتخابات حرة ونزيهة للمجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني الفلسطيني مع التأكيد على الترابط بين الانتخابات الثلاث، وثانيا إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية بمشاركة الداخل والخارج والتوافق خلال ذلك على البرنامج الوطني المقاوم انطلاقا من كوننا حركة تحرر وطني، وبلورة الاستراتيجية الوطنية الموحدة للنضال الوطني الفلسطيني واستكمال ذلك من خلال اجتماع ثان للحوار في شهر آذار القادم.

وثالثا بحسب البرغوثي، معالجة آثار الانقسام بكل جوانبها مع التأكيد على أن الانتخابات لا تجرى بمعزل عن جهود انهاء الانقسام بل تمثل جزءًا منها.

وأشار البرغوثي الى أن الاجتماع حسم قضايا عديدة ومنها تشكيل محكمة الانتخابات بالتوافق تتولى حصرا ودون غيرها من الجهات القضائية متابعة كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية وتتشكل بالتوافق من قضاة مستقلين ومشهود لهم بالنزاهة، وكذلك اطلاق الحريات العامة والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين أو معتقلي حرية الرأي، ومنع ملاحقة المواطنين على خلفية الانتماء السياسي او الرأي ودعوة الرئيس محمود عباس لاصدار قرار ملزم بذلك.

وأضاف البرغوثي أن البيان الصادر عن الاجتماع أكد حيادية الاجهزة الامنية في الضفة والقطاع وعدم تدخلها في الانتخابات أو الدعاية السياسية لأي طرف، وأكد ايضا على توفير فرص متكافئة في الاعلام الرسمي، وعلى الحرية الكاملة للدعاية السياسية والنشر والطباعة وعقد الاجتماعات الانتخابية وضمان حق العمل السياسي والوطني في الضفة والقطاع.

وأولى الاجتماع والبيان الصادر اهتماما خاصا لاجراء الانتخابات في القدس ترشحا وانتخابا، وفق البرغوثي.

وأوصى المجلس التشريعي القادم باتخاذ الاجراءات لضمان حق المشاركة للنواب الذين يتعرضون للاعتقال من قبل الاحتلال.

وقال البرغوثي إن الاجتماع أوصى في بيانه للرئيس بإصدار مرسوم يعدل عدة بنود في قانون الانتخابات بما في ذلك تخفيض سن الانتخاب لفتح المجال أمام مشاركة أوسع للشباب، ورفع نسبة تمثيل المرأة الى ٣٠٪؜، والغاء بند عدم المحكومية في طلب الترشيح والغاء شرط الموافقة على الاستقالة للمرشحين، وتخفيض رسوم التسجيل والتأمين للقوائم المشاركة.

فلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: فلسطين