العالم

جيش ميانمار يستولي على السلطة ويعلن حالة الطوارئ

01/02/2021

جيش ميانمار يستولي على السلطة ويعلن حالة الطوارئ

أعلن جيش ميانمار سيطرته على البلاد بعد اعتقال زعيمة الحزب الحاكم، أونغ سان سوتشي، وقادة سياسيين آخرين، فجر الإثنين، في خطوة قال إنها رداً على "تزوير الانتخابات الأخيرة"، وأرفقها بإعلان حالة الطوارئ لمدة عام.

وكان حزب "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" الذي تتزعمه سوتشي قد فاز في الانتخابات، التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وحصد مقاعد تمكنه من تشكيل الحكومة، لكن الجيش قال إن التصويت كان مزوّراً.

هذا الإعلان للجيش يأتي بعد أيام من التوترات السياسية وارتفاع مخاوف وقوع انقلاب عسكري، كما يأتي قبل ساعات فقط على جلسة مجدولة للبرلمان.

 

أونغ سان سوتشي تدعو شعبها لرفض الانقلاب والاحتجاج

وقال حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية في ميانمار اليوم الاثنين إن زعيمته، أونغ سان سوتشي، دعت جماهير الشعب لرفض الانقلاب العسكري الذي وقع اليوم الاثنين، والاحتجاج عليه.

وذكرت الرابطة في بيان حمل اسم زعيمته "تصرفات الجيش هي أعمال تهدف لإعادة البلاد إلى نظام ديكتاتوري"، وتابعت قائلة "أحث الناس على عدم قبول ذلك، والرد والاحتجاج بكل حزم على الانقلاب العسكري".

 

واشنطن تعلّق
وفي أول تعليق لواشنطن، حثّ البيت الأبيض الجيش وجميع الأطراف الأخرى في ميانمار على الالتزام بالمعايير الديمقراطية وسيادة القانون، والإفراج عن المعتقلين اليوم.

وأضاف أن الولايات المتحدة تعارض أي محاولة لتغيير نتائج الانتخابات الأخيرة وستتخذُ إجراءات ضد المسؤولين إذا لم يتم إلغاء هذه الخطوات.

انقلاب عسكريميانمار

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة